تحميل رواية السفاح pdf – أحمد محمد جميعي

تحميل رواية السفاح pdf – أحمد محمد جميعي مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية السفاح pdf – أحمد محمد جميعي ليس كل سفاح قاتل متسلسل، وليس كل سفاح مريض نفسي يقتل من أجل إشباع غريزة القتل.. السفاح هنا شخص ذكي جدًا يقتل ضحايا استحقوا القتل

القارئ سوف يفاجأ من غموض الأحداث ، هل الجميع يخدعك أو أنت تخدع نفسك

تحميل رواية السفاح pdf – أحمد محمد جميعي

شخص غامض لا تتضح ملامح وجهه يكتب فى كتاب هذه هى النهاية المتوقعة ..هى دى آخر صفحة فى الكتاب ..كدة خلصت الضحايا من وجهة نظرى بس لسة فاضل ضحية عارفين مين ؟أنا عارف إلى هيحصل كمأن كام دقيقة هى دى النهاية ال اخترتها)  يجلس الرائد جعفر مع النقيب طارق مع الرائد رأفت فى منزل جعفرجعفر (رأفت اية أصعب عملية أنت طلعتها )رأفت يخبرهم أنه عأنى الكثير من العمل في الشرطةحيث أن حياته قد تذهب فى أى وقت  (فلاش باك) يخبرهم رأفت أول عملية له القبض على شخص يدعى علاء قتل  ظابط شرطة ،

تحميل رواية السفاح pdf – أحمد محمد جميعي

ولكن تم قتل علاء على يد  ظابط اسمة حسونةاستغرقت مطاردة علاء ساعة كامله حيث هرب من منزله إلى أن تلقى رصاصة اودت بة قتيلاكان علاء يعمل مع مجموعة ظباط بالسلاح وله اخ اسمة مازن كان فى كلية اعلام وكان يتوقع له الجميع مستقبل باهر فى الصحافة وقتها (جمعنا اللواء سعد محسن وقال لنا هناك شخص اسمه علاء عليكم تجهيز القوة والقبض عليه) يقول جعفر أنه لم يواجه قضايا صعبة في وقته في الشرطة حتى الأن وانه دخل كلية الشرطة رغما عنة..

تحميل رواية السفاح pdf – أحمد محمد جميعي

خرجو بعدهأمن المنزل وتركهم جعفر و يقول لهم أنه ذاهب إلى منزل والدتهجعفر باشا صوت ينادى على جعفر أنا المقدم نور الدين كنت عايز استفسر منك عن قضية السفاح إلى قتل صحفية اسمها نورجعفر سيادة المقدم احنا حققنا فى القضية ومتوصلناش لحاجة وبعد اذنك عشان ورايا مشوار ثم ياخذ سيارتةولكن رأفت راقبة بسيارتة يسأل المقدم  رأفت هل هناك شخص يعيش في الشقة التي يذهب اليها جعفرلكن جاوبة شخص و قال له أنه لا يعيش أحد فى هذة الشقة حيث كانت شقة قديمة يبدو عليها القدم

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية السفاح pdf – أحمد محمد جميعي

تحميل رواية السفاح pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا