تحميل رواية القلادة pdf – حميد العقابي

تحميل رواية القلادة pdf – حميد العقابي مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية القلادة pdf – حميد العقابي رواية نجح فيها العقابي في وصف محمد النبي بإسقاطه على احداث شخص يدعى ايضا محمد عاش في مدينة في العصر الحديث

قراءة التاريخ لاتتم عن طريق القراءة المباشرة فقط، كالمذكرات، أو سير الذاتية، والتي تخضع بالضرورة إلى عواطف وإنفعالات كاتبها، [مُحبّ أو كاره]، يتم أيضاً عن طريق التوظيف الصحيح، كرواية مثلاً، فيطرح مؤلفها من الأسئلة وما يدور في خلجات أي إنسان من شك ولاسيما عندما يتعلق الأمر بتاريخ المعتقدات، فرغم التنويه المكتوب في مقدمتها لكن بقراءة الفصل الأول منها يجعلك بصورة لاإرادية تسترجع ما سمعته وما أنت عليه من عقيدة، التوظيف التاريخي الذي استخدمه الكاتب في سرد أحداث قصته مع قصة حدثت قبل ١٤٠٠ عام،

تحميل رواية القلادة pdf – حميد العقابي

وبأسلوب ممتع [وحسب رأيي] يشد أي شخص حتى وأن كان غير مُحب للقراءة، فحين تُعاد المواقف والأحداث التي سمعناها مراراً وتكراراً، في وقت آخر غير زمانها، يجعلنا نُعيد الكثير من سمعناه وقرأناه ونقف عندها محاولين فهم ما جرى، فنستنتج بأن الإنسان هو الإنسان بغض النظر عن تفاوت السنين، من أكثر الروايات التي استمتعتُ بها، وأراها تصلح كمسلسل

تحميل رواية القلادة pdf – حميد العقابي

بعد قراءة مطولة أحببت رواية القلادة،‬
‫أحببت خيال حميد العقابي وإضافاته، والأستعارة البلاغية فيها، كذلك الرسم الأدبي للشخصيات..‬
أعجبني حقاً كيف أستطاع بحكمته الدخول إلى دهاليز العقل ليجعل سؤالاً بالشرق مرتبطاً بحادثة في الغرب،
كيف أنه جعلني أصدق فعلاً إن الشخصيات أتمت للواقع بصلة مترابطة و متشابهة؟
كيف أجاب على الكثير بالقليل؟
هذا العمل الأدبي حسن كثيرا من سمعة الأدب العراقي الذي وصل في مرحلة ما الى الــ copy pest ، كما أنه يصلح كَسيرة مقاربة لسيرة أُناس في التراث الأسلامي يهمنا حقاً ماضيهم حتى لو لم نكن نؤمن بذلك.

“كهدهدٍ يلتقط الخبءَ من تحت الأديم

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية القلادة pdf – حميد العقابي

تحميل رواية القلادة pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا