تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق مهمة غير رسمية
التقط (قدرى) نفساً عميقاً؛ محاولاً تهدئة مشاعره، عقب تلك المحاضرة، التى ألقاها على مسامع الجيل الجديد، من ضباط المخابرات العامة، والتى اضطر خلالها، كما يحدث دوماً، للإجابة على عشرات الأسئلة، حول (أدهم صبرى)، وتاريخه، وعملياته المبهرة، التى تحتل مساحة كبيرة، فى متحف المخابرات …
كان يعلم أن (أدهم) أسطورة مبهرة، بالنسبة لكل رجل مخابرات، ليس فى مصر وحدها، ولكن فى كل جهاز مخابرات فى العالم تقريباً، على الرغم من الهزائم العنيفة، التى تلقوها على يديه، قبل أن يختفى، دون أن يعلم أحد أين هو …
ولا كيف هو …
أما بالنسبة إليه، فـ(أدهم) ليس أسطورة فحسب …
بل هو أيضاً صديق عمر …
وهذا هو المهم …
والأهم …

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

تطَّلع فى لا مبالاة إلى شطيرة كبيرة، أحضرها أحد عمال البوفيه إلى معمله، بناءً على طلبه …
وعلى الرغم من رائحتها الشهية، لم يجد فى نفسه أدنى رغبة فى التهامها …
وبالنسبة إليه، كان هذا أكبر دليل على ذلك الحزن، الذى يملأ قلبه، على الرغم من ثقته، فى أن (أدهم) بخير، فى مكان ما …
ولكنه لم يعد يراه …
أو حتى يسمع صوته …
ولقد كان المدير على حق، عندما قال له يوماً: إن العثور على رجل مثل (أدهم)، يعتمد فقط على أن يرغب (أدهم) فى أن يعثر عليه …
و(أدهم) لم يرغب بعد فى هذا …
لسبب يخصه هو وحده …
انحدرت دمعة حزينة، من عينى (قدرى)، وهو ينهض إلى موقد صغير، ويستعد لعمل كوب من الشاى، عندما طرق باب معمله، على نحو يشفَّ عن تردَّد صاحب الطرقات، فغمغم دون أن يلتفت إلى الباب:
– ادخل يا (عادل).

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

دفع شاب فى منتصف عقده الثالث الباب، وهو يغمغم فى حيرة:
– كيف علمت أنه أنا يا سيَّد (قدرى) ؟!
أشار (قدرى) إلى أذنه، دون أن يلتفت إليه:
– لدى أذنان حساستان.
ثم التفت إليه بابتسامة باهتة:
– هل أعدَّ لك كوباً من الشاى معى ؟!
غمغم (عادل)، وهو يتخذ مجلساً:
– سأكون شاكراً.
أعدَّ (قدرى) كوبى الشاى، ووضع أحدهما أمام (عادل)، وشفتاه مازالتا تحملان تلك الابتسامة الباهتة:
– لست هنا لسبب رسمى … أليس كذلك ؟!
صمت (عادل) لحظات متردَّداً، ثم هزَّ كتفيه:
– إنه سبب بحثى فى الواقع.
أشار إليه بيده:
– هات ما لديك.

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

اعتدل (عادل) فى اهتمام، حفر قسماته على ملامحه، وهو يقول:
– فى محاضرتك، أكَّدت لنا، أن سيادة العميد (أدهم)، لم يكن يميل أبداً إلى القتل، أو سفك الدماء، إلا دفاعاً عن النفس، وعندما لا يكون هناك سبيل آخر .
غمغم (قدرى) فى انتباه:
– هذا صحيح … إنه دوماً يحترم الحياة البشرية، حتى حياة خصومه وأعدائه.
مال (عادل) نحوه:
– ولكننى رصدت عدة مرات، قتل فيها عمداً.
تمتم (قدرى):
– لم يحب القتل أبداً.
أشار (عادل) بيده:
– ولكنه فعلها … ويمكننى ذكر التفاصيل من السجلات، و …
كان (قدرى) من أ شار بسبَّابته هذه المرة:
– السجلات لا تحوى كل شئ.
بهت (عادل) لحظة، حدَّق خلالها فى وجه (قدرى)، قبل أن يغمغم فى حذر:
– السجلات تحوى تفاصيل كل العمليات الرسمية.
مال (قدرى) نحوه، وهو يقول فى عمق:
– وماذا عن غير الرسمية ؟!

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

لوهلة، تصوَّر (عادل) أنه قد أخطأ السمع، فحَّدق فى وجه (قدرى) بضع لحظات أخرى، اعتدل خلالها (قدرى)، وبدا وكأنه قد نفض عن نفسه حزنه، وبدأ يستمتع بالموقف، فى حين تمتم (عادل):
– وهل لسيادة العميد عمليات غير رسمية ؟!
صمت (قدرى) لحظات، ثم هزَّ كتفيه، مغمغماً:
– هذا يحدث، فى كل أجهزة المخابرات تقريباً.
كرَّر (عادل)، وكأنه غير مصدَّق، لما تسمعه أذناه:
– عمليات غير رسمية ؟!
اكتفى (قدرى) بإيماءة من رأسه هذه المرة، ونهض يحضر شطيرته، التى بدت له فجأة شهية للغاية، و(عادل) يسأله فى شغف:
– وهل تعلم تفاصيل واحدة، من تلك العمليات غير الرسمية ؟!
عاد (قدرى) إلى مقعده، وقضم قضمة كبيرة من شطيرته، وهو يجيب بفم ممتلئ:
– بالطبع.
تضاعف شغف (عادل):
– هل يمكنك أن تقصها على مسامعى؟

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

تطَّلع إليه (قدرى) لحظات، ثم وضع شطيرته أمامه، وتنهَّد فى عمق، قبل أن يقول فى خفوت:
– اعتدت سماع هذا من (منى)، وهى تجلس مكانك.
أومأ برأسه عدة مرات، وعاد يلتقط شطيرته :
– كان هذا فى التسعينات، عندما انتشر الإرهاب، على نحو غير مسبوق، وارتكب عدة اغتيالات لمفكرين، ورجال أعمال وسياح ومدنيين … فى تلك الفترة حصلت المخابرات على معلومة موَّثقة، عن مموَّل خطير للإرهاب، يقيم فى قلعة منيعة فى (أوكرانيا)، محاطاً بطاقم حراسة من أقوى رجال الكى جى بى القدامى، ويرتبط بصلات قوية بالموساد الإسرائيلى … كان (فيكتور كوالسكى)، وهذا اسمه يمد زعماء وقادة التنظيمات الإرهابية بالمال والسلاح، وكل المعلومات اللازمة لارتكاب أعمالهم الإرهابية.
غمغم (عادل):
– هذا يشبه ما يحدث الآن.

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

لم يحاول (قدرى) التعليق على عبارته، وهو يواصل:
– لو اعتبرنا أن الإرهاب، فى تلك المرحلة، كان أشبه ببركاناً ثائر، يصب حمم الكراهية والموت على الجميع، فـ(كوالسكى) هذا كان قمة البركان، التى من الضرورى إغلاقها، حتى تتحبس الحمم داخلها … وكانت هذه أهم خطوة؛ للقضاء على موجة الإرهاب.
اندفع (عادل) مبهوراً:
– هل قرَّر سيادة العميد، توَّلى هذا الأمر، بصفة شخصية ؟!
هزَّ (قدرى) رأسه نفياً، وهو يلتهم قضمة كبيرة من شطيرته، متمتماً:
– كان مجَّرد مقدَّم، فى تلك الفترة، يلتزم بالتعليمات، ويقاتل فى سبيل (مصر)، وأمن (مصر).
تمتم (عادل):
– لم تجب سؤالى !!

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

ازدرد (قدرى) طعامه فى استمتاع، وارتشف رشفة من الشاى، ثم أجاب، وهو يرَّبت على كرشه:
– لقد توَّلى الأمر بصفة رسمية.
تراجع (عادل) بكل الدهشة:
– رسمية أم غير رسمية ؟!
قهقه (قدرى) فى استمتاع، ولوَّح بكفه:
– كلتاهما.
هزَّ (عادل) رأسه فى قوة:
– لست أفهم.
التهم (قدرى) آخر قضمة من شطيرته، وأفرغ ما تبقى من كوب الشاى فى حلقة، وتنهَّد فى قوة، ثم مال نحو (عادل) مرة أخرى:
– استمع إلىَّ جيداً إذن.
وأرهف (عادل) سمعه …
بكل الانتباه …
* * *
ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية قلعة الشر pdf – نبيل فاروق

تحميل رواية قلعة الشر pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

 

Save