تحميل كتاب اليوم النبوي pdf – عبد الوهاب الطريري

تحميل كتاب اليوم النبوي pdf – عبد الوهاب الطريري مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل كتاب اليوم النبوي pdf – عبد الوهاب الطريري في مدينة النخيل .. مدينة القلوب النضرة .. يسكن قلبه ..

وتورق عيناه .. فهذا المكان مكانه .. والمدينة مدينته .. والأهل أهله .. دخل المدينة فأضاء منها كل شيء،

وأحبه أهلها ومظاهر الطبيعة فيها، فهذا ((أُحُدٌ)) يحبه ويبادله الحب .. هذه الأزقة ستعرفه خطوتيه .. هذا المسجد

وتلك الغرفات الصغيرت إلى جانبه .. هؤلاء الرجال الأوفياء يلتفون حوله .. يحيطون به .. يحبهم ويحبونه يلتقي بهم وينفرد مع الله

تحميل كتاب اليوم النبوي pdf – عبد الوهاب الطريري

في هذه السيرة اليومية ارتحلنا مع ساعات يوم رسول الله صلى الله عليه وسلم وكأنا نعيش معه بساطة الحياة العظيمة وعفوية الحياة الجادة والتوازن بين مناشط الحياة والتكامل لاستيفاء الاحتياجات.
هذا هو يوم :النبي ،الرسول،الإنسان،المسؤول،الأب،الزوج،الصديق. هذا (اليوم النبوي).
وكما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يجري في مجلسه مع زوجاته الأنس الزوجي وكانت تجري المذاكرة العلمية والأسئلة والاستشكال ويتلقى الرسول صلوات الله وسلامه عليه ذلك كله برحابة صدر وحسن تلقّ.
وماكانت هذه المراجعة لتتم لولا أنه عليه الصلاة والسلام استثار اليقظة العقلية ،وفتح آفاق التفكير،وجعل المراجعة والتفاعل العقلي طريق القناعة واليقين.

 

تحميل كتاب اليوم النبوي pdf – عبد الوهاب الطريري

ومن الأذكار التي كان يقولها الرسول صلى الله عليه وسلم إذا آوى إلى فراشه قال:(الحمدلله الذي أطعمنا وسقانا ،وكفاناوآوانا،فكم ممن لاكافي له ولامؤوي،الحمدلله الذي منّ عليّ فأفضل والذي أعطاني فأجزل الحمدلله على كل حال اللهم رب كل شيء ومالك كل شيء لك كل شيء أعوذ بك من النار)
ويالله لهذا النبي الكريم وهو يخافت ربه في سكون الليل ويذكر ربه ويعظمه أي أفق علوي تعرج إليه روح هذا النبي وتسمو إليه أشواقه.
“لقد شعرت وأنا أتتبع برنامج اليوم النبوي أني أعرف عن نبيي أكثر مما أعرف عن أبي الذي ولدني،ففدى له نفسي وأمي وأبي ،فقد كان صلى الله عليه وسلم مشرق الحياة ،كان نبياً يمشي تحت الشمس

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل كتاب اليوم النبوي pdf – عبد الوهاب الطريري

تحميل كتاب اليوم النبوي pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا