تحميل رواية الأبله والمنسية وياسمين pdf – الميلودي شغموم | ساحر الكتب

تحميل رواية الأبله والمنسية وياسمين pdf – الميلودي شغموم

تحميل رواية الأبله والمنسية وياسمين pdf – الميلودي شغموم
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية الأبله والمنسية وياسمين pdf – الميلودي شغموم مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية الأبله والمنسية وياسمين pdf – الميلودي شغموم عندما سألت عنه علماء التاريخ والأنساب اختلفوا بخصوص اسمه ومكانه وزمانه، رغم أنهم لم يختلفوا إلا قليلا بشأن هويته. قالوا اسمه في الشرق قويدر الكبداني، واسمه في الشمال المختار الزيلاشي، واسمه عريف بنجلون المسدي في فاس ونواحيها، وفي البيضاء وضاحيتها علي القبي، وفي أغدير والأطلس محماد آيت بيهي، وفي الجنوب اسمه زين الحالة ولد سيدهم.. باختصار، قالوا في كل مكان آخر له اسم ورسم، وفي كل زمان له علامات وخصوصيات،
وهو في كل الأمكنة والأزمنة واحد، رغم أن الهوية لا تفهم إلا من خلال الاختلاف والتغير، وقد صدق بشأنه ماركس وأرسطو كما صدق أبو ذر الغفاري وغيلان الدمشقي، رغم أنه لا يعول في أخباره على تاريخ الملل والنحل، ولا على تاريخ الأنساب أو الطبري أو المسعودي ولا حتى على ابن خلدون أو الجبرتي، ذلك لأن أخباره لا تقرأ وإنما تسمع، وهي لا وجود لها إلا وراء الأخبار المنقولة أو المدونة وبشكل مقنع جدا ومتقطع، ولا ينفع في حفرياتها إلا المبضع، وقد يحتاج المرء في دقائقها إلى الاستعانة بالمجهر.

تحميل رواية الأبله والمنسية وياسمين

ظل العلماء مدة عام يحكون لي أشياء كثيرة مثل هذه التي لا يفهمها عقلي الصغير، أو جاهل مثلي، ولا أظنني بحاجة إليها كي أعرف من يكون الرجل حقا. ولقد استمروا طوال هذه الفترة يقولون لي، وكلما قالوا قلت بدوري حتى اجتمع لدي من أقوالهم وأقوالي الشيء الكثير وبشكل لم أعد قادرا معه على التمييز بين ما قالوا وما قلت. عندئذ فكرت، ولكن بعد حيرة ليست بالقصيرة: لا شيء يرجى من علماء هذا الزمان، ذهب الزمان، ذهب الزمان الذي كان العالم يقبل أن يصلب أو يشنق أو يتجرع السم من أجل الحقيقة، فيموت ويستمر مشعا في الحقيقة الموقف، في هذا كان يتساوى عالم الرياضيات وعالم الفيزياء أو الفلك أو التاريخ أو الطب أو الأديب. ولما وصلت إلى هذا الحد من التفكير أدركت أني أبالغ وأن المسألة لم تكن دائما على هذا الوجه،

ومن أين لتلميذ في قسم الباكالوريا وفي بلد متخلف أن يعرف أو يتأكد من مثل هذه الأشياء ؟ قلت: وعلى كل حال فإن اختلاف العلماء رحمة بالناس وبالعلماء أنفسهم، ولولا هذا الاختلاف لما كان للعامة علم ولا فن ولا ذكر، وهو أمر ينفع العلماء كثيرا ولكنه لا يضر بالجاهلين مثلي، إلا أني لا أريد أن أضيع في متاهاته كما حدث لهؤلاء العلماء، فالعلم بحر لا يدخله إلا سباح ماهر أو بدوي أحمق لا يعرف عن خطره شيئا، وأنا لا أريد سوى خبر يطمئن إليه قلبي ولقاء يفرح العين، فلأرح نفسي والعلماء، ولأسأل عنه جدتي أو جدي، فهما الوحيدان اللذان مازالا يعيشان خارج متاهات العلماء، وقد يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر، يقول سادتنا القدماء.

رواية الأبله والمنسية وياسمين – الميلودي شغموم

أقرأ أيضا لنفس الكاتب :

1 – رواية أخيرا يضحك لوط : من هنا

2 – رواية أرانب السباقات الطويلة : من هنا

3 – رواية ريالي المثقوب : من هنا

4 – رواية أريانة : من هنا

5 – كتاب أطراس الوقت : من هنا

6 – رواية الرجل الذي فات وقته : من هنا

7 – رواية فارة المسك : من هنا

8 – رواية كليلة ودنيا : من هنا

9 – رواية عين الفرس : من هنا

10 – رواية الأبله والمنسية وياسمين : من هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية الأبله والمنسية وياسمين pdf
تحميل رواية الأبله والمنسية وياسمين pdf – الميلودي شغموم

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.