البوصلة القرآنية – أحمد خيري العمري

البوصلة القرآنية – أحمد خيري العمري

إبحار مختلف بحثًا عن الخريطة المفقودة!
~~~
إنها البوصلة الهادية إلى الطريق الصحيح في لُججِ البحار، أو في متاهات الأرض..

بل وفي ضياع النفس الإنسانية

هنا وهناك لا تصل إلى غايتها السعيدة.
وهي بوصلة لا تكون إلا بيد مَن يحسنُ استخدامَها الاستخدامَ الأمثل،

لتهتدي إلى الطريق الذي رسمه الله،

فإذا أضاعها المسلمون بطول الأمد والركون إلى الأفكار القديمة البالية،

يمكن لغيرهم أن يسترشد بها ويصل إلى القصد السويّ.. إلى حيث أراد الله.

إنَّ على الأمة أن تتحسَّسَ هذا البوصلة الموصلة، التي علاها الصدأ، فأساؤوا استخدامها.ـ

ويتحدث عن عناصر الخطاب القرآني: التساؤل والبحث عن الأسباب والإيجابية والشمول ويوازن بين الماضي والحاضر والمستقبل ،

ويبحث عن البوصلة الهادية إلى الطريق الصحيح في لجج البحار أو متاهات الأرض، بل في ضياع النفس الإنسانية،

البوصلة التي تهدي من يحسن استخدامها الأمثل إلى الطريق الذي رسمه الله ،

وإذا أضعناها استرشد بها غيرنا ووصل إلى الطريق السوي. فهل نتحسسها ونحسن استخدامها من جديد.

إنَّ على الأمة أن تتحسَّسَ هذا البوصلة الموصلة، التي علاها الصدأ، فأساؤوا استخدامها.ـ

ويتحدث عن عناصر الخطاب القرآني: التساؤل والبحث عن الأسباب والإيجابية والشمول ويوازن بين الماضي والحاضر والمستقبل ،

ويبحث عن البوصلة الهادية إلى الطريق الصحيح في لجج البحار أو متاهات الأرض، بل في ضياع النفس الإنسانية،

البوصلة التي تهدي من يحسن استخدامها الأمثل إلى الطريق الذي رسمه الله ،

وإذا أضعناها استرشد بها غيرنا ووصل إلى الطريق السوي. فهل نتحسسها ونحسن استخدامها من جديد.

220px-bosela-1

تحميل الرواية: من هنا

قراءة أونلاين: من هنا

المناقشة أو طلب رواية: من هنا

%d مدونون معجبون بهذه: