تحميل رواية بليغ pdf – طلال فيصل | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية بليغ pdf – طلال فيصل

تحميل رواية بليغ pdf –  طلال فيصل

تحميل رواية بليغ pdf –  طلال فيصل يلملم الكاتب الشاب «طلال فيصل» تفاصيل صغيرة من الشوارع

والوثائق التاريخية، ومن حكايات من عاصروا الموسيقار الكبير «بليغ حمدي» وقصة حبه الشهيرة لوردة

الجزائرية، وكذلك نهايته المأساوية؛ ليصنع منها بنيانًا روائيًا محكمًا يتعرض فيه لحياة بليغ وتقاطعها

مع حكاية الراوي الذي يكتب عنه، مطاردًا بين الهوس ومحاولة تقصي أثر سيرة هذا الموسيقار العظيم.

 

تحميل رواية بليغ pdf –  طلال فيصل

تدور الكثير من أحداث رواية «بليغ» بين باريس ومصر، ليخرج لنا المؤلف رواية تنتمي للوقائع الحقيقية وللبحث التاريخي، بقدر ما تنتمي لخيال كاتبها ورؤيته. تعد رواية «بليغ» الرواية الثالثة لطلال فيصل، استمرارًا لمشروعه السردي الذي بدأه في رواية «سرور» التي تناولت سيرة الشاعر «نجيب سرور»، وحاز بها على جائزة ساويرس في العام الماضي

تحميل رواية بليغ pdf –  طلال فيصل

رواية جميلة ، رقيقة جدا ، ناعمة رغم عنفوان أحداثها ، لا يستشعر القارىء إرهاق كتابتها فحسب بل يشاركه ذلك الإرهاق النفسى ومأساة الحب ، مأساة حب طلال وبليغ والقصبجى ، القصبجى حينما يقول لبليغ قبل وفاته “الحب دا أوسخ حاجة فى الدنيا يا بليغ ، واجمل حاجة فى الدنيا ” ، عملية مزج بين الاحداث والشخوص وتواريخهم البسيطة ..

 

تحميل رواية بليغ pdf –  طلال فيصل

مسيرة الرواية منذ البدء كانت بين كثير من حياة طلال وقليل من حياة بليغ ، بعض المواقف المتناثره للفنان الملحن بشكل غير منتظم وضعيف جزئيا فى إشباع نهم القارىء تجاه حياة بليغ ، بالنسبة لى توقعت مجهود كثير جدا من الكاتب يصيغه فى شكل روائى يصحبه قليل من الحديث عن نفسه .. ولكن حتى منتصف الرواية أجدنى متعاطف ومندمج مع طلال المحب ، طلال المتشكك ، طلال المنسلخ من بين صفوف الاخوة إلى صفوف الشك والحيرة ، بين أحداث طلال هناك ولد صغير يسئله الوالد .. تحب تطلع لإيه يا بليغ ؟ فيجيب الولد ” مزيكاتى ” ..

 

تحميل رواية بليغ pdf –  طلال فيصل

حتى إنتهاء حياة طلال والدخول فى القصاصات التى تركها بليغ حمدى ، كانت الرواية بالنسبه لى “كويسة ” على الصعيد الروائى ، ولكن حينما أقدم إلى عمل لأعرف عن بليغ ولكن أرى القليل عنه والكثير عن الكاتب

تحميل رواية بليغ pdf – طلال فيصل

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا