تحميل رواية دكتور لامؤاخذة من تانى pdf | شادى خيرى حكيم | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية دكتور لامؤاخذة من تانى pdf | شادى خيرى حكيم

تحميل رواية دكتور لامؤاخذة من تانى pdf | شادى خيرى حكيم

تحميل رواية دكتور لامؤاخذة من تانى pdf | شادى خيرى حكيم وهى

الجزء الثانى من دكتور لامؤاخذة وكان الجزء الاول يضم  50 قصة واقعية تتضمن مشاهد ومقالب

مكتوبة بلغة عامية ساخرة، حيث تتعدد المواقف التي يسجلها «شادى» في كتابه، منها المرضى

الأجانب القادمون من مفوضية اللاجئين الذين يتحدثون لغات مجهولة بالنسبة له كلغات الهوسا والسواحلية:

«في إحدى المرات حاولت أن أتفاهم مع مريضة أفريقية وهى لا تتحدث إلا لغتها المحلية، وفى النهاية

فوجئت بأنها خلعت ملابسها بالكامل لتشرح لى حالة الحساسية التي تعانيها».

تحميل رواية دكتور لامؤاخذة من تانى pdf | شادى خيرى حكيم وقد قالوا عن الجزء الاول
كتاب يأخذك لجولة ترى منها الطب واهله من جانب آخر .. قد تكون قرأت فى ادب الاطباء .. ووجدت من بين سطورهم

بعض المعلومات عن الطب واهله ..و قرأت للاطباء ايضا فى الأدب البعيد عن الطب .. لكن ها هنا تختلف الرؤية .. خمسون زاوية ورؤية مختلفة ..
هو كتاب يصنف من الأدب الساخر .. طبيب شاب يحكى عن يوميات ومواقف تعرض لها فى مهنته ….بالعامية المصرية

الفريدة … ليس باليسير ان تغير مشهد العناية المركزة ..من مشهدها المهيب الى الساخر .. وتحويل صورة مريض

الغيبوبة مثلا او الجلطه او غيرهم بكل ما تحمله هذه الحالات من معاناه الى ابتسامة .. وان تصنع الضحك من المرض… عمل عبقرى وصعب ..
تناول كاتبنا .. الحوار المسموع وحوار الخواطر .. واكثر ما ابدع فيه هو حوار الخواطر .. ان تقراء محادثة .. غير مسموعة ..

بكل تلك الافكار والخواطر التى تتردد على ذهنك .. ولا تستطيع النطق بها فى كثير من الأحيان ..اقل ما يقال هو ابداع قلم ..

وانا عشقتها حقا … وتحولت المشاهد من كتابات بين يديك .. إلى مقاطع سينمائية .. غاية فى الروعة .. والأبداع .
ايضا تنوعت الشخصيات التى لعبت البطولة فى كل مشهد .. سواء من زملاء المهنة او المرضى او غيرهم ..

وتنوعهم .. أثرى الكتاب لا شك.. فأنت لا ترى المهنة من زاوية طبيب ومريض ..

تحميل رواية دكتور لامؤاخذة من تانى pdf | شادى خيرى حكيم

قريبا عند توافر نسخة الكترونية من الكاتب وحاليا بالمكتبات

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا