تحميل رواية سفاستيكا pdf – علي غدير

تحميل رواية سفاستيكا pdf – علي غدير
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية سفاستيكا pdf – علي غدير مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية سفاستيكا pdf – علي غدير فازت بجائزة بغداد للرواية العراقية للعام 2016
لما توفرت عليه مهارة في السرد وقدرة على توظيف الوقائع ومعالجتها فنيا بشكل ينم عن وعي وجهد واضح في ترميز الاحداثالمعروفة والشخصيات المالوفة في حياة وتاريخ العراق كما أن الرواية تمضي الى هدف وفكرة واضحة استثمرها الكاتب بشكل جيد وهي توظيف الايديولوجيات السياسية الدولية والاقليمية الملتبسة في صناعة الاشخاص كقادة وتوفير الجو المناسب والمسار الخاص لذلك .

تتحدث الرواية عن شاب قروي من كركوك يهاجر الى بغداد بغية قضاء ليالي
حمراء في بيت للدعارة بعدما ما سمع الكثير عنه
ولكن مثلما يقول هاروكي موراكامي
“عندما يسعى أحدهم للحصول على شيء ما لا يحصل عليه،
في حين أنه عندما يهرب قدر الإمكان من شيء ما، فغالباً ما يسعى هذا الشيء وراءه”.

بعد وصولة الى بغداد وسلسلة من المصادفات الغريبة
وبعد أن يفتح الحظ أبوابه ليدخل الى عالم الصحافة الكبير
ومن بعدها لينخذ التجارة عملا له ويتسلق السلم
تدريجياً مع مساعدة بعض الاشخاص الذين يلقبون ب فتات الانبياء
حتى يكون من المقربين للرئيس
ومن بعدها تدبير عملية الاغتيال والهروب خارج العراق
ومن ثم العودة عن طريق كوردستان وتأسيس حزب جديد

الرواية بصورة عامة تتحدث حول الحظ والصدفة وتدخلاتها في حياة الانسان
والوصول به الى اماكن لم يكن يحلم بها سابقا .
تعبر بطريقة رمزية حول الكثيرين من الشخصيات الموجوده اليوم
والتي تقود العراق الى الهاوية طريقة السرد متقنه
تشابك الاحداث وتسارعها والجو العام لها يجعلك تنهيها في جلسة واحد
من منا لا يفضل الحوارات ؟؟ هنا الكثير منها
كذلك نهاية الرواية من اجمل ما يكون .

رواية سفاستيكا – علي غدير

رواية سياسية على شيءٍ من الفانتازيا مكتوبةٌ بطريقةٍ تُعجب القارىء ببلاغتها وجزالة لغتها وأسلوبها المختصر – وهو أكثر ما أعجبني في الرواية.. فإعتماد الكاتب للفصاحة الكلامية جعلها مختصرة بعيدة عن الحشو المضني، وسرّع من أحداثها بطريقة لم تخلو من التشويق القصصي، فابتعدتْ عن الملل إذ تُجبر القارىء أن ينهيها في جلسةٍ واحدة.

الأحداث تتدفق بيسر وسهولة من الصفحات الأولى.. فالشاب الذي هرب من كركوك بحثاً عن لذَّةٍ يقضيها في بغداد تتغيّر حياتهِ رأساً على عقب بعد لقاءٍ مع عرَّافة ونيلهِ منها خاتماً عظيم الشأن يمثّل حفراً لرمز السفاستيكا. ومن ابن عشيرةٍ فقيرٍ معدم يصبح صحفيَّاً مليونيراً مقرَّباً من السلطة الحاكمة. ومن سردٍ عن الحالِ والجوعِ والشهوة ينقلنا الكاتب إلى غرف السياسة والمؤامرات والقتل والمكائد. هذه النقلة النوعيّة في متن الرواية نحتْ بها مساراً مختلفاً يغيّر الرؤية تجاهها،

 

تبنّى فيها الكاتب إحدى نظريات ما حصل فعلاً مع الرئيس العراقي السابق – صدام حسين – في نهاية حكمه.. وهو أمرٌ كنتُ أميل إليه حين حصوله، لذا راقَ لي هذا التوافق ولو كان على مسألةٍ نظرية لم تبّتُ الحقيقة فيها رأيها. وجرّاء هذه النقلة السردية، حملت الرواية وزناً وفكراً إذ ركّز القسم الأوّل على الهواجس الغرائزية بشكلٍ لم أرى له داعياً سوى تحقيق لعنة العرّافة التي إلتقى بها الشاب في بداية الرواية.

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية سفاستيكا pdf – علي غدير
تحميل رواية سفاستيكا pdf – علي غدير

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.