تحميل رواية وهم سبق الرؤية pdf | عماد رشدى | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية وهم سبق الرؤية pdf | عماد رشدى

تحميل رواية وهم سبق الرؤية pdf | عماد رشدى

تحميل رواية وهم سبق الرؤية pdf | عماد رشدى من الرواية

الوقت ليلًا فلم تتضّح الرؤية من بعيد ، أنظرحولي بهلع ويجرني رجُلان مفتولا العضلات يرتديان

ملابس شبه عارية تخفي عورتاهما إن صح التشبيه يعقدان بسلاسلهما عنقي ويدي ورجلي ،

يجرانني وأنا أحاول التشبث في الأرض ، بدأت الرؤية تتضّح أمامي ، نصعد مرتفع يعقبه طرقة

يتزين جانباها بنباتات تتدلى منها سنابل يابسة تلفحها الرياح ، وتماثيل تمثل على الجانبين

لصقور وكباش بقرون وقطط محنطة فزعت عندما وقعت عيناي عليها ، صفائح أشبه بقناديل

داخلها نيران تُضئ المكان متأهبة للانطفاء جعلت الرؤية صعبة ولكن ليست مستحيلة ،

لم أحدد أخر الطرقة إلا مبنى ضخم به نافذات كثيرة كل نافذة يقف بها رجل، اقتربت لأرى

رجُل تترصع ملابسه بالذهب المتلألئ ، يجلس على كرسي ذهبي ملكي ذي نقشٍ بديع ،

ويمسك بيده كأس من النبيذ والأخرى يمسك بها سلاح بعود سميك في أخره حديدة صلبة

محددة الرأس، وبجانبه رجلان يقفان بصمت، قصير .. أقرع .. مُكحل العينين .. ودهون بطن كثيرة ،

تتدلى من عنقه قلادة تحمل في أخرها صليب .. لا .. لم يكن صليب .. شيء أقرب إلى الصليب

يعتليه فجوة شبه دائرية، ووجهه دل على سخط رهيب يرتسم عليه وشم لشمس وكأنها مُشعة،

مرر يديه على عنقه وأشار كأنه يقول ” اذبحوه ” فأمسك أحدهم سيف تلألأت صورتي فيه من حدته

والآخر رمحًا يصوبه تجاهي .

تحميل رواية وهم سبق الرؤية pdf | عماد رشدى من الرواية

الوقت ليلًا فلم تتضّح الرؤية من بعيد ، أنظرحولي بهلع ويجرني رجُلان مفتولا العضلات يرتديان

ملابس شبه عارية تخفي عورتاهما إن صح التشبيه يعقدان بسلاسلهما عنقي ويدي ورجلي ،

يجرانني وأنا أحاول التشبث في الأرض ، بدأت الرؤية تتضّح أمامي ، نصعد مرتفع يعقبه طرقة

يتزين جانباها بنباتات تتدلى منها سنابل يابسة تلفحها الرياح ،


تحميل رواية وهم سبق الرؤية pdf | عماد رشدى

قريبا عند توافر نسخة الكترونية من الكاتب وحاليا بالمكتبات

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا