تحميل رواية ارتباك pdf – الشيماء عبد العال

تحميل رواية ارتباك pdf
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية ارتباك pdf – الشيماء عبد العال مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية ارتباك pdf – الشيماء عبد العال هل بتجاهُلِنا إشارات القدر نجعله يقسو علينا أكثر مما كان مُقدرًا لنا؟ هل كان القدر يُعمينا عن كل شيء لكي يزيد من ضرباته المتتالية بلا هوادة أو رحمة.. لا أحدَ يعلم، كذلك لا أحد يستطيع أن يعلم ما الحكمة مما يحدث لنا تحت سماء القدر الذي يُحكِم قبضته علينا ولا نعلم كيف نخرج من تحت سمائه، هناك من يرضى عنه القدر ويكشف عن حكمته له من وراء كل الأوجاع التي كُتبَت عليه.. وهناك من يظل حبيسَ ذلك المجهول..

تختلف النهايات عن البدايات فلا حلاوة البدايات تستمر ولا مر النهايات يجعلنا نتوقف عن المسير…جملة أنجزت مانعيشة..ومايشعر به الكثير مننا …رواية اكثر من رائعة كاننى اقف امام مرٱة ارى فيها نفسي مع كل شخصية اجد بها جزء منى أحسست به وعشته ومازالت .
نشعر احيانا اننا نعيش بداخل دوائر لا نهاية لها ..تمنيت الا تنتهى القصة حزنت لحزن بيان و حيرة امل وخوف عامر و سعدت بالنهاية التى بعثت كثير من الامل الذى يجب أن نحيا عليه وبه..
شكرا شيماء لانك امتعتنى …بالتوفيق ومن نجاح لنجاح دائما

رواية رائعة تسبب ارتباك فعلي لمن يقرأها ولكن ارتباك من يحاسب نفسه ويحاول ان يضعها في مكانة تسمح بوضوح الرؤية ومكاشفة الذات
نتغاضي عن الكثير من الامور ونمرر مشاعر كان لابد من مواجهتها في وقتها مما يصنع حاجز من المشاعر المرتبكة والتي مع الوقت تقودنا للفوضي النفسية
الكاتبة في هذه الرواية تواجه ارتباك نفوسنا بجراة ومهارة وتدعونا لكي نكون اكثر صراحة في تعاملنا مع ذواتنا

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

رواية ارتباك – الشيماء عبد العال

أقرأ أيضا لنفس الكاتب :

1 – رواية ملف أزرق : من هنا

2 – رواية اجهاض جثة : من هنا

3 – رواية ارتباك : من هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية ارتباك pdf – الشيماء عبد العال
تحميل رواية ارتباك pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.