تحميل رواية السيل pdf – أحمد التوفيق

تحميل رواية السيل pdf
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية السيل pdf – أحمد التوفيق مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية السيل pdf – أحمد التوفيق عمل روائي تبدأ أحداثه بعالم مغلق معزول (سفوح الأطلس) لتنتقل بعد ذلك إلى فضاء أرحب (مدينة مراكش) لتعود الأحداث وتنتهي حيث ابتدأت، وما بين البداية والنهاية والذهاب والعودة هناك عوالم للحكي والأحداث يعيشها بطل الرواية ويكون شاهدا عليها أو صانعا لها أو مشاركا فيها أو موضوعا لها من خلال المواقف التي يتعرض لها. ومن ثمة تصبح الرواية استبطانا لأسئلة المكان (القرية/المدينة) في الامتداد والتعارض اعتمادا على واقع ما، في إطار متخيل ما، من خلال رمزية المكان وقيم وسلوك المنتمين إليه ليكتسي –المكان- رمزيته وأبعاده العاطفية والدلالية بواسطة بطل يعيش متراوحا بين الـ”هنا” والـ”هناك” وبين البناء والتدمير بناء على المنطلق الداخلي للحكي حيث يتتالى الخير والشر أو النعمة والنقمة.

تحميل رواية السيل pdf – أحمد التوفيق

تقدم رواية السيل البطل شخصا مقذوفا بنوع من القدرية إلى وضعيات لم يكن له فيها رأي ولا إرادة، فهو لم يختر أن يجرف السيل أغنامه وإن لم ييأس لضياعها، ولم يختر الهجرة إلى المدينة (ليصبح رجلا)، ولم يختر نوع العمل الذي يقوم به، ولم يختر أن يكون “مواطنا”، ولم يختر أن يعود إلى موطنه الأصلي، ولم يختر أن يتزوج أو لا يتزوج من الأم أو بنتها، ثم إنه لم يختر الحمق حتى إن اعتبره في الصغر عملة نادرة، إنه في جميع الحالات لا يبدو مالكا لمصيره ولا سيدا لقراره إذ هو في جميع قضاياه مسير لا مخير، مسير بقدر، أو بأشخاص يخططون له مصيره، أو بجنون يفقده إدراكه للأشياء حتى وإن تعايش معها إلى آخر رمق.

تحميل رواية السيل – أحمد التوفيق

توظف الرواية بيزين (محمد) كبطل لحظوي يعيش الزمان والمكان من دون أسئلة. كان في الجبل غارقا في عالمه بكل تناقضاته، وفي المدينة عاش نفس الوضع إلا من تغييرات في الهيئة والإدراك والوعي بالمدينة كفضاء هش، بل حتى عندما يعود ثانية إلى موطنه لم يكن قد تغير إلا من خلال مظهره لإثبات بعض التميز عن باقي الأهالي بعد هجرة دامت عشر سنوات لولا الحمق الذي يفاجئه، إنه المواطن البسيط الذي يعيش الأحداث من دون ادعاء أو تشدق بفهم مكنوناتها أو رمزيتها أو كينونتها انطلاقا من مفهوم شاهد العصر أو ناطق باسم قضية ما،

 

أو امتلاك وعي يسمح بتأويل وتبرير العديد من الوقائع التي ترد في سياق الأحداث، إنه رجل عادي يتمنى أن يمضي حياته في النعمة بعيدا عن النقمة. إنه ليس بطل مواقف وقضايا وإنما بطل وقائع بحيث لا تتأتى معرفته للأشياء من خلال الوعي الشقي كبطل تتنازعه التناقضات الحاصلة بين وعيه والواقع من خلال حمولة معرفية حاملة لقيم متضمنة لبذور الصراع وإنما تتكرس بطولته من خلال ملامسة الأشياء باكتشافها والوعي بها، ثم الدخول في علاقة تآلفية أو ضدية تنتج عنها النعمة أو النقمة شأنه في ذلك شأن الرجل البسيط الذي يبحث عن أمل يتشبث به وسعادة يروم تحقيقها من أجل وضعية أفضل تنسيه أنه طفل ثمرة زواج مزحة لأب عطار فر لما علم بالحمل، وأم ماتت نازفة بعد الولادة، الطفل الذي كاد له أقرانه ليصبح أقرعا وراع جرف السيل قطيعه، ثم الشاب الذي يحتقره العمال في المعمل بالمناداة عليه بالشلح ثم ليصبح البلاء المسلط لما يستوعب مقالب المعمل، ثم يرتقي إلى درجة كابران لما يثبت إخلاصه ويؤكد بالفعل أنه قطعة أساسية في مكونات الإنتاج.

 

أقرأ أيضا لنفس الكاتب :

1 – رواية شجيرة حناء وقمر : من هنا

2 – رواية جارات أبي موسى : من هنا

3 – رواية السيل : من هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية السيل pdf – أحمد التوفيق
تحميل رواية السيل pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.