تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي | ساحر الكتب

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي

تحميل رواية الماندراغولا pdf
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي مسرحية نقدية ساخرة للفيلسوف الايطالي نيكولا مكيافيللي تجسد الفلسفة السياسية والفكرية التي قام عليها كتابه الشهير “الأمير

عمل ساخر ناقد جميل، صيغ بسلاسة وعمق، يتحدث عن أعمدة المجتمع حين تكون سببا في انهياره، بدءا من الرّهبان الذين يمارسون الدّين كفعل مصلحة بدلا من فعل روح، وانتهاء بمن يدّعي الفضيلة ثمّ يقبل بأول خطيئة تُعرض عليه لمجرد أنّها ترتدي قناع الفضيلة

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي

مقتطفات من مسرحية الماندراغولا للكاتب نيكولا ميكافيلي
——————
إن دهاءك، وحماقة زوجي، وبساطة أمي، ونفاق الراهب الذي اعترفُ عنده، جعلتني كلها أقوم بما كان من المستحيل أن أقوم به من تلقاء نفسي، وإني أميل الآن للظن بأن هذا كله حدث بتدبير سماوي وإني لست بالطبع قادرة على دفع ماتريد السماء أن أقبل به
—————–
فلا شك أن زماننا اليوم قد أفسد قيم الأمس القديمة ويتحتم الآن على الناس ممن يكثرون اللوم أن يلتزموا حتى التشنج

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي

—————–
لأن الحياة قصيرة
والأحزان كثيرة
يتحملها الجميع وهم يعيشون ويكافحون.
نجري خلف رغباتنا
ونحن نستهلك السنين.
لكن من يلقي جانباً أهواءه
ليعيش مع الأحزان والمتاعب
لا يعرف حيل الدنيا، أو الشرور
والأحوال الغريبة،
التي تخدع كل الأحياء.
كيما نتهرب من هذا العذاب
قررنا أن نعيش بعيداً عن أحزان العالم ومضايقات الحياة،
لنكون على الدوام في أعياد ومسرات
شباباً رشيقين وحوريات سعيدات.
وقد جئنا الآن
بهذه الموسيقى
لنُكرم هذا
الحفل السعيد وأطيب الأصحاب.
———–

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي

إذا كنت لم أقل لك ما أنا الآن قائلُه، فهذا لم يكن لقلَّةِ ثقةٍ بك،
لكن لأن الإنسان يجب أن يكتم الأمور التي لا يريد أن يعرفها
غيره وأن لا يفصح عنها إلا مكرهاً. أما الآن إذ أظن أني بحاجة
إلى عونٍ منك فإني سأفصح لك عن كل أمر
————
إنه ما من أمرٍ يبعث على القنوط إلا وفيه ما يبعث على
الأمل، وإذا كان هذا الأمل ضعيفاً وبلا جدوى فإن إرادة الإنسان
ورغبته بأن يحققه سيجعله يبدو غير ذلك
————-
كم هو سعيد من يولد جاهلاً أحمق
لا يهمه طموح
لا يخاف أمراً ولا يخشى.
قولوا باللاتينية لذلك الدكتور
الذي يثير الملل معاً والألم
أن حماراً يطير،
فسيصدق من شدة شوقه للولد
سينسى كل أمرٍ آخر
لأنه لا يريد إلا الولد.

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي

—————
عشت الزمن بقلق ومازلت في
أرق. حقاً إن الطبيعة والحظ يحافظان على حسابنا معهما في
توازن مستمر، حتى إن المرء لا يناله خير من طرف حتى
يظهر في وجهه شر من الطرف الآخر، وكلما زاد رجائي تنامت
مخاوفي. يا لشقائي! هل يقيد لي أن أبقى هكذا في ظل متاعب
متواصلة، تعذبني المخاوف ويدغدغني الرجاء؟ إني لست إلا
سفينة تتنازعها رياح متناحرة قد يتحقق أشد ما تخشاه عندما
تقترب من الميناء.
—————–
ألا تعلم كم هو
قليلٌ الخير الذي يجده الإنسان في الأمور التي يرجوها قياساً بما
كان يتوقعه؟
—————-
قال حقاً من قال إنصحب َ ة الأشرارِ تقود إلى المشنقة. كما أن
الرجل يق ع في الشر وهو ليس شريراً، بل لأنه شديد الطيبة
وسهل القياد. ويعلم الله أني لم أحاول الإساءة لإنسان بل كنت
دائماً في الدير أتلو صلواتي وأقوم بفرائضي حين جاءني هذا
الشيطان ليغوريو فجعلني أغمس إصبعي في أمرٍ خاطئ ثم
اتبعتُ إصبعي بذراعي بل بكلِّ شخصي، ولا أعرف ما الذي
سيحدث لي بعد هذا. لكني أسّلي قلبي بالظن أن الأمر الذي يهم
كثيرين يجب أن يعالجه كثيرون

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي

أقرأ أيضا لنفس الكاتب :

1 – كتاب الأمير : من هنا

2 – رواية الماندراغولا : من هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية الماندراغولا pdf – ميكافيللي
تحميل رواية الماندراغولا pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.