تحميل رواية أستاذتي الغالية pdf – هبة أبو رحاب إسماعيل

تحميل رواية أستاذتي الغالية pdf – هبة أبو رحاب إسماعيل
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية أستاذتي الغالية pdf – هبة أبو رحاب إسماعيل مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية أستاذتي الغالية pdf – هبة أبو رحاب إسماعيل ومنها نقرأ : وقفت ليلى أمام الفصل تشرح درسها بكل  اهتمام وتفصيل ،وتوضح الأجزاء الغامضة للطلاب وتستمع لأسئلتهم بصبر حتي انتهت الفترة ،

تحركت ليلي بسرعة وثبات وثقة ولم تحاول الالتفات لتسمع صوت نادية زميلتها يصدح بالنداء عاليا ؛

(ليلي ،،ليلي ردى عليا ،،بلاش الغضب دا كله…احنا عشره خمس سنين مش يوم.)

ردت ليلي بغيظ شديد علي ناديه ووجهها يكاد ينفجر من شدة الضغط العصبي من تصرفات صديقتها ؛

(واللي عملتيه ده يصح يا أستاذة نادية احنا في مدرسه ولا نادي للخطاب ،،كل يوم يجي عريس مختلف علشان يشوفني في المدرسة ،،ويا تري مين اللي بيرشحني لكل عرسان البلد ،ناديه حبيبه الكل)

ارتسم الذهول علي وجه ناديه وهزت رأسها دليلا على عدم الفهم وهتفت في تعجب

( يا ناس حد يفهمها دى ،،يا ماما ايه الغلط عرسان وبتتقدم لك !وانتي وبتقومي

بالواجب مع كل واحد يجي المدرسة ،،واللي يفكر يوصل البيت

احتمال امه تكون صحيت الفجر وقالت له روح يا بني يكرمك باللي يطلع عينك زى ما طلعت عيني)

تبسمت ليلي  بهدوء قائلة

 ( يا ناديه قلتلك الف مره ،،مش عاوزه اتجوز ولا ارتبط غير لما أخلص الرسالة واناقشها،،،نفسي اخد لقب الدكتورة ليلي ،،حلم حياتي ،،مستحيل اي شئ يوقفني عنه ،،يا مفتريه اعمل فيكي ايه؟ ،اكتر ما لبست دبله في ايدي علشان تحلي عن  سمايا، ،ومفيش فايده ،،سؤال مهم يا ناديه ” بتجيبي العرسان دى كلها منين”)

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

أقرأ أيضا لنفس الكاتب :

1 – رواية وعاد الأمل : من هنا

2 – رواية أستاذتي الغالية : من هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية أستاذتي الغالية pdf – هبة أبو رحاب إسماعيل
تحميل رواية أستاذتي الغالية pdf – هبة أبو رحاب إسماعيل

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.