رواية جنازة ثانية لرجل وحيد – دعاء إبراهيم

أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

رواية جنازة ثانية لرجل وحيد – دعاء إبراهيم

أغلقتُ الراديو بعد أن أعلن مسئول الموتى عن أسفه الشديد

لكل ما حدث وعبر عن ذلك بجملته المعتادة والتي يقولها كلما حدث

أمر مشابه أنا ميت ومضرب عن العمل لحين لعمل على إصلاح الأوضاع،

أدعو الجميع للالتفاف حولي والموت والاضراب مثلي، فلا أحد يستطيع

أن يوقفنا إذا اتحدنا معا، لا أحد يستطيع إيقاف الطريق الصاعد.

قالوا عن الرواية

لقد أنهيتها في ساعة ونصف على الأرجح، تركت عملي وجلست

هكذا متسمرا أمام النصوص، هذا عالم فريد بكراهيته وسواده..

الأسلوب القصير الذي أفضل تسميته بالشوتات، أو الكادرات يمتعني

كثيرا ودعاء صنعت منه حالة ممتازة، انمحى الخط الفاصل بين

الحياة والموت، هذه مجموعة عن الموتى اﻷحياء، اللغة جيدة جدا

والوصف ممتاز، والحوار جيد جدا سواء كان عاميا او فصيحا.. الفكرة

ليست مبتكرة في رأيي، فكرة أن هناك أناس أحياء لكنهم موتى، لكن

تعبير دعاء عنها جاء مبتكرا وموفقا تماما.. ضايقني أني لم أستطع

قراءة بعض العناوين إلا بعد تدقيق.. بعض القصص لم أفهمها بالكامل

وتاهت مني الأحداث، ربما قصة أو اثنتين.. الاهداء قصة في ذاته..

وقصة اعتيادي تكاد تكون الاجمل في المجمل المجموعة مميزة

جدا وتخطفك لعالمها بمعنى الكلمة.. فقط أنا ينقصني شيء واحد

أعيده مرارا وتكرارا وهو أمر شخصي بحت، ألا هو البحث عن لماذا،

لقد عبرت دعاء بامتياز عن حالة الموتى الاحياء لكنها لم تتطرق

إطلاقا لسؤال: لماذا نصير هكذا؟ هل هو الفقر او المرض؟ بمعنى

آخر كنت أبحث عن قضية وصول الناس لهذه الحالة، في القصة

كان هناك مرض، ربما فقر، لكن ليس كل الناس موتى لذلك،

فما هو السبب الحقيقي؟ هذا ما بحثت عنه.. كنت ابحث عن

بذرة ثورة ربما.. المجموعة ممتازة وممتعة..

رواية جنازة ثانية لرجل وحيد - دعاء إبراهيم

حاليا بالمكتبات وغير متوفر الكترونيا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   

للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

 

Save

Comments are closed.