تحميل رواية رعب الزائر pdf – مطارش عمر | ساحر الكتب

تحميل رواية رعب الزائر pdf – مطارش عمر

تحميل رواية رعب الزائر pdf
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية رعب الزائر pdf – مطارش عمر مجانا من موقع ساحر الكتب

 تحميل رواية رعب الزائر pdf – مطارش عمر كأي اسرة سعيدة كان خالد وياسمين يعيشان حياة بسيطة وعادية،خالد مزارع بسيط ونشيط يعمل في الحقل طوال اليوم ويظل هناك حيث يقضي يوم حافل بالحيوية ثم يعود للبيت ليجد زوجته قد اعدت له العشاء وهكذا بشكل روتيني في يوم من الايام كان خالد يجلس مع زوجته ياسمين يتناولان العشاء فلاحت منهما نظرة ليجدان ضفدع صغير ينظر اليهما بكل تركيز إشمأز خالد من منظره واراد قتله لكن ياسمين منعته ثم نظرت نحو الضفدع وقالت اذهبي وحين يحين وقت ولادتك سآتي لاساعدك في الولادة

تحميل رواية رعب الزائر pdf – مطارش عمر

نظر خالد مستغربا وما زاده إستغرابا هو مغادرة الضفدع للمكان قامت ياسمين لتغسل يديها فامسكها خالد وقال مالذي حصل وكيف عرفتي ان الضفدع انثى قالت عادي كل النساء تعرف او اغلبهم

 فقال خالد كيف؟

 قالت ياسمين عمار البيت نادرا مايطلبون المساعدة

فقال خالد وهو يضحك يعني الضفدع جني

 ردت ياسمين جنية

فقال لها بتهكم وكيف ستساعديها وعن اي ولادة تتكلمين

 قالت ياسمين الزمن سيخبرنا

نظر خالد الى زوجته وهي تصب الماء على رجليه وهو يفكر في كلامها على راي اخوتنا المصرين إيه الهبل دا

تحميل رواية رعب الزائر pdf – مطارش عمر

 مرت الايام بشكل روتيني وفي ليلة من الليالي وبالضبط ليلة الثامن عشر من شهر اكتوبر كان خالد جالسا يتناول العشاء مع ياسمين واذا بطارق يطرق الباب وقف خالد من على السفرة وفجاة انقطع التيار الكهربائي ثم عاد بسرعة وتسارع صوت طرق الباب فنظر خالد لزوجته وقال من سيزورنا في هذا الوقت المتآخر،استغرب خالد من هذا الضيف خصوصا انهما يسكنان في مزرعة بعيدة فقام خالد وفتح الباب ليجد رجل طويل شاحب الوجه له عينين جاحظتين وهو يرتدي لباس البدو تفوح منه رائحة عطر غريب

 فقال له خالد نعم ما حاجتك؟

 فقال الرجل انا هنا بسبب العهد والوعد

 

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية رعب الزائر pdf – مطارش عمر
تحميل رواية رعب الزائر pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Save

Comments are closed.