تحميل رواية لعنة خشقونيا pdf – السيد الجندي

تحميل رواية لعنة خشقونيا pdf – السيد الجندي
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية لعنة خشقونيا pdf – السيد الجندي مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية لعنة خشقونيا pdf – السيد الجندي ومنها نقرأ : في فيلا بالمقطم والمصنوعة على الطراز الإنجليزي القديم ،عاش هشام الاخ الأكبر واخوته الأربعة : مجدي 25 عاما وأمجد 29 عاما وم مدوح 27 عاما ومحسن 23 عاما کان هشام أكبرهم 30 عاما واكثرهم تعقلا وادبا والتزاما وثقافة كان الاب مصريا والام تركية شقراء جميلة ولهذا ورث عنها هشام جمالها وزرقة عينيها وشعرها الاشقر وبعد رحيل والديه في حادث سيارة منذ عامين أصبح هشام هو المسئول عن العائلة وكما كان هشام انسانا ملتزما وذو اخلاق عالية كان اخوته النقيض منه تماما فجميعم لا يقيمون وزنا ل لاخلاق الفاضلة والسلوك القویم وكل ما يفعلونه هو التدخين وتناول الحشيش والأقراص المخدرة والمشروبات الكحولية وال لهو مع البنات وصرف الأموال ب بذخ .

رواية لعنة خشقونيا – السيد الجندي

وتعب هشام في محاولة توجيه هم ونصحهم وكان دائما يذكرهم بابيهم وامهم وان راحتهم في العالم الاخر ت توقف على حسن اخلاقهم ، ولكن كانت نصائحه تذهب ادراج الرياح ، وكثيرا ما كانوا يسخرون منه قاتلين : ابق انت مع كتبك الغريبة . كان والد و والدة هشام قد ربياه على حب الثقافة والمعرفة لما وجدا فيه دون اخوته القابلية ل لتعلم واكتساب ثقافات مختلفة وكان لهما اهتماما خاصا بامور ال”Paranormal” والسحر وكتب التعامل مع الجن والعالم السفلي. و ورث عنهما هشام محبة هذه المعارف ولهذا كان يسخر منه اخوته قائلين له : دعك في خز عبلاتك وشعوذتك ولكن الحقيقة أن هشام لم يكن يهتم بهذه المعارف من اجل شعوذة او عمل سحر كما يتصورون وانما كان شغوفا کو الديه باسرار ال”Paranormal” كانت غرفته بحجمها الكبير بها مكتبة تحتوي على ألوف الكتب والمخطوطات

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية لعنة خشقونيا pdf – السيد الجندي
تحميل رواية لعنة خشقونيا pdf – السيد الجندي

غير متوفر الكترونيا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.