تحميل رواية لماذا انت pdf – كاردينيا 73 | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية لماذا انت pdf – كاردينيا 73

تحميل رواية لماذا انت pdf – كاردينيا 73 مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية لماذا انت pdf – كاردينيا 73 في اولى ساعات هذا اليوم سابدأ الحكاية …. حكاية غادة مع خضر … هل هما مثاليان ؟ لا… لا أعتقد … ولكن عذرهما انهما من البشر

كانت غادة تحدق في دفتر مذكراتها منذ نصف ساعة … وتعيد القراءة باستمرار … كانت مغتاظة من نفسها

لانها تكتب عنه مرة اخرى !! ماذا يهمها منه ؟؟ لماذا تشعر بالمسؤولية تجاهه … لماذا ترى فيه ما لايراه غيرها ؟؟؟

لقد اخبرتها صديقتها لميس انها تتوهم الامور … اذن لماذا تحاول تفسير نظراته بكل هذا العمق … تنهدت غادة بحنق ..

وقالت في نفسها ” هل انا مغرمة به ؟” هزت رأسها بقوة وكأنها تنفض الفكرة من رأسها وقالت بصوت مسموع “

لا.. لا … انه يثير اهتمامي وشفقتي فقط …” صمتت قليلا ثم اضافت بهمس ” منذ ان رأيته تائها لاول مرة …

تحميل رواية لماذا انت pdf – كاردينيا 73

” وعادت بذاكرتها لذلك اليوم الذي رأته فيه لاول مرة .. كانت في الثانوية العامة الابرز في المدينة وكان هو واحدا من الاولاد الاثرياء الذي يقضون بعض وقتهم في التسكع قرب مدارس الفتيات … ورغم وجود الحرس الخاص للمدرسة والذين من حقهم القاء القبض على الشباب المشاكسين وتسليمهم للشرطة الا انه كان من طبقة اعلى من ان تمس !! تأخر الباص المدرسي في ذلك اليوم هو ما جعلها تحضر هذه الحادثة معه .. تذكر غادة انه كان مع شابين اخرين في نفس السيارة ويحومون حول الفتيات وهن يخرجن من بوابة المدرسة .. لم يكن من يقود لكنه كان يجلس بجانب السائق .. وبدأت السيارة التابعة للحرس بملاحقتهم واخبارهم عبر مكبرالصوت ان يغادروا المنطقة فليس مسموح لهم بالتواجد هنا … كانت غادة تنظر اليهم بابتسامة لامبالية …

تحميل رواية لماذا انت pdf – كاردينيا 73

فهذا المنظر يتكرر كثيرا … ولكن للاسف البعض يفلت ببساطة لانه ابن فلان والبعض يقاد مهانا لمخفر الشرطة… كانت تتابع ما يحدث وعندها رأته …لاتعلم مالذي جذب نظرها اليه هو بالذات .. كان يبتسم بشقاوة وهو ينظر للحرس ثم رأته يغمز لصديقه الذي يقود السيارة وقال له شيئا ما وبعدها بلحظات شاهدته يتحرك من مقعده ليستدير ويقف بوضع معاكس لمقعده وهو يخرج نصف جسده من فتحة السقف في السيارة ..وقف ينظر بتحدي وسخرية للحرس ثم اخذ يرسل القبلات الهوائية للفتيات بينما الفتيات غرقن في الضحك وتعترف غادة ان منظره الوسيم وهو يؤدي هذه الحركات نكاية بالحرس كان ممتعا !! كان مازال يؤدي حركاته المغيظة عندما لمحت غادة جذع الشجرة المتهدل على جانب الشارع بينما السيارة تتجه نحوه مباشرة دون ان ينتبه احدهم لذلك ..

تحميل رواية لماذا انت pdf – كاردينيا 73

ادركت غادة ان الجذع سيرتطم براسه لامحالة وهو لايراه لانه كان يوليه ظهره ..وبدون شعورها صرخت بقوة ” انتبه …” للحظة نظرباتجاهها ولكنها تشك انه كان ينظر اليها بالذات وهي بين العديد من الفتيات او انه ادرك حتى من بالضبط الذي صرخ يحذره ..مع ذلك تصرف سريعا فانحنى بمهارة متجنبا الارتطام بالجذع .. وبعدها .. كانت تلك النظرة في عينيه … نظرة دامت للحظات فقط … غامت عيناه وسكنها شيء غريب .

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية لماذا انت pdf – كاردينيا 73

تحميل رواية لماذا انت pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا