تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم كتبت رواية ليتنا لم نلتق على هيئة مذكرات ورسائل من حبيبة الطبيبة الى حبيبها غالي الذي يخالفها الرأي في موضوع الوطن، وتحكي حبيبة قصصاً كثيرة حقيقية وحدثت بالفعل وتحاول أن تحجم مأساتها في سطورٍ
: “وتقول الكاتبة عن “ليتنا لم نتلقِ
..لا أدري إن كان عملي سيصل إلى الناس
..لكنني أتمنى أن يحصل ذلك..لانني كتبته بصميم روحي

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم

خلود لم تكتب فقط عن حبيبة .. تلك الطبيبة التي عاشت تحت ازير الطائرات وبين الدماء والاشلاء .
هي كتبت عن كل محمود يستشهد دفاعا عن قضيته .
كتبت عن قهر الرجال الذي تجسد في شخصية زوج ياسمين .
كتبت عن كل طفل بات اشلاء بسبب القصف الهمجي .
كتبت عن كل فتاة بقيت وحيدة في هذا العالم بسبب موت عائلتها .
كتبت عن الذين ماتوا جوعا و بردا أو حتى اختناق ..
هي ببساطة كتبت عن سوريا !

 

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم

النهاية كانت مؤلمة ولم اتخيل ان تكون بشلل حبيبة ؟

بكيت وبكيت وبكيت عند قراءتي للكتاب
ظننت ان النهاية ستكون خالية من الألم او هكذا أحببت أن تكون ..
لكن يبدو انني قد نسيت اننا في زمن الحرب !!
زمن انعدام الإنسانية ..
الزمن الخالي من الرحمة والحب .

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم

” كلانا اليوم ميت، لكني ميتة مع إيقاف التنفيذ، كنت حقا ميتة ولكن في ضلوعي قلبا لازال ينبض

أسمعتم مسبقاً بمِخيَطٍ من جرح ؟؟
أجل إنه قلم خلود .. نزف حبراً على الأوراق ولكنه حينما سقط على الورق تحول دماً ..
وبعدما قرأت ما خطه استحال ناراً …

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم

كانت النار كافية لتكوي بحرارتها جرح قلبي وتداويه …
وكنتِ أنتِ طبيبة للروح وحنجرةً لنا نحن البُكم العمي …

كلامك كان حقيقة لم أستطع بعدها التعليق …
بعيداً عن نشرات أخبار مملة ومكررة … استطعتِ تصوير سوريتي ببث حي ومباشر من دون آلة تصوير … فشكراً بحجم السماء .. بعدد الدموع .. بمقدار الألم

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf – خلود هاشم

تحميل رواية ليتنا لم نلتق pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Save