كتاب السؤال الحائر – مصطفى محمود

كتاب السؤال الحائر – مصطفى محمود

قضية الخلود بعد الموت قضية مثيرة..

وهي قضية كل عصر وكل زمان..

ولا يفتأ الإنسان يحاول أن يتسمع إلي ما وراء القبر،

ويحاول أن يفتح نافذة على الغيب أو يلتمس ثقبا

يطل من خلاله على عالم الأشباح.. وكلمات الدين لا تسعفه..

والفن يشطح به والفلسفة تضيعه.. ومن يذهب إلى القبر لا يعود..

والطرق كلها ضبب..
والسؤال باق..
فهل من جواب..؟!

من كتاب السؤال الحائر :

* وهؤلاء الناس لا يريدون شريعة بل يريدون أنفسهم حكاما ،

إنها شهوة حكم ومطلب سلطة ، وما اللافتات المرفوعة

إلا لافتات تمويه وما الهتافات إلا هتافات تعمية ،

والشريعة بريئة من أهواء هذه الطائفة التي

خططت لتعيد فتنة الخوارج فأرادت ن تخرج علينا

رافعة المصاحف على أسنة الرماح هاتفة على الحاكم

أن يطبق حكم الله ، وكما قال الزميل خالد محمد خالد :

لا نجد ردا نرد به عليها أبلغ من رد علي بن أبي طالب : “إنها قولة حق يراد بها باطل” .

* ثم إن الشريعة ليست مجرد حدود ، فالعدل شريعة

والرحمة شريعة والعلم شريعة والعمل شريعة ،

والله أمر بالعلم والعمل في أكثر من ألف موضع ،

وأمر بقطع يد السارق في موضع واحد ،

وأول الأوامر مطلقا كان ” اقرأ باسم ربك الذي خلق” ،

وبرغم هذا الأمر الصريح بالقراءة وهو الأمر الذي له

أولوية مطلقة في الإسلام فنحن أمة لا تقرأ ولا تعقل

بل نفكر في المظاهرات والهتافات والمسيرات لنطبق الشريعة !

كتاب السؤال الحائر - مصطفى محمود

تحميل: من هنا

 

قراءة مباشرة: من هنا

مناقشة أو طلب كتاب: من هنا

%d مدونون معجبون بهذه: