كتاب هكذا تكلم زرادشت | فريدريك نيتشه

أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

كتاب هكذا تكلم زرادشت | فريدريك نيتشه

كتاب هكذا تكلم زرادشت | فريدريك نيتشه يغوص فى النفس الانسانية ويقول

لم يعد لي من إحساس بما تحسون: وهذه السحابة التي أراها تحتي،

هذه القتامة والثقل التي أضحك منها -تلك هي سحابة غيثكم.
ترنون بأعينكم إلى الفوق وأنتم تطلبون العلى، وأنظر إلى الأسفل لأنني في الأعالي.
من منكم بمستطاعه أن يضحك ويكون في الوقت نفسه سامياً؟
الذي يصعد إلى الجبال الشواهق، يضحك من كل المآسي، مسرحيات كانت أم حقيقية

كتاب هكذا تكلم زرادشت | فريدريك نيتشه يقولون عنه
الغرق في الذات
كثيراً ما قرأت عن نيتشة قبل ان اقرأ له, لم اكن اتصور
انه لغته بهذه الدرجة من الجمالية رغم رمزيتها
قد تختلف فكريا معه ولكن ملامسته شيئاً ما فيك
وكأنك تحادث زرادشتك الذي فيك وكأنك في عزلة وفي رحلة جبلية
تحمل روحك الكثيفة وتحاور زرادشت
جمالية الكلمات تنأى بك بعيداً وتغيبك عن المعنى
كأنك تنساب معها انسياباً فمثل هكذا خطاب
يعزف على وتر العقل تارة وعلى وتر القلب والروح تارة اخرى
يجمعهما بين فينة ويجزأهم مرة اخرى

كتاب هكذا تكلم زرادشت | فريدريك نيتشه يقولون عنه ايضا

أخاف أن يكون نيتشه على حق، لئلا يصبح عالمي أكثر وحشة. لا أستطيع الفصل

في هل أنني معه تمامًا أم ضده، وهنا أكون متماشيًا مع نظرياته! من الواضح جدًا أن الكاتب

هو فيلسوف تطوّري يدعو إلى الإنسان الأعلى، وربما يكون الخلاف حول صفات هذا الإنسان،

التي لم ألخّصها للأسف. إن أهم ما يدعو إليه في سبيل الوصول إلى الإنسان الأعلى هو

التخلّص من روح الثقل، أي الروح المثقلة بتاريخ الخطأ والصواب الأخلاقي، إذ يجب عليه الوقوف

في مكان في ما وراء الخطأ والصواب. زرادشت ضد الطريقة الميتافيزيقية في دراسة التاريخ،

أي بطريقة أخذ الجيّد وترك السيء، وإنما هو مع دراسة كل شيء، لأنه يؤمن بتداخل الأشياء

وبأنها مركّبة، فقد تؤدي مجموعة أفعال خاطئة إلى شيء أفضل.

كتاب هكذا تكلم زرادشت | فريدريك نيتشه

تحميل: من هنا

قراءة مباشرة: من هنا

مناقشة أو طلب رواية أو كتاب : جروب ساحر الكتب

للإنضمام الى الجروب: من هنا

Save

Comments are closed.