تحميل رواية لا إكراه في الحب pdf – فدوى خصاونة | ساحر الكتب

تحميل رواية لا إكراه في الحب pdf – فدوى خصاونة

تحميل رواية لا إكراه في الحب pdf
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية لا إكراه في الحب pdf – فدوى خصاونة مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية لا إكراه في الحب pdf – فدوى خصاونة ها هي أوراق الشجر تتساقط واحدة تلو الأخرى، وتصبغ الأرض بلونها الذهبي الأصفر، فصل النهايات والحيرة والضياع وانتهاء أحلام العاشقين .

 وبينما كان (عاصم) يتقاسم الطريق مع حبيبته (جينا) وبيده هاتفه: أود أن ألتقط لك صورة على أوراق الشجر هيا استلقي، ركضت (جينا) نحو كومة الاوراق المتهالكة، وبدأ (عاصم) يلتقط الصورة تلو الأخرى، هيا ارفعي يدك أنظري هنا، امسكي غصن الشجرة، والآن غطي نفسك بالأوراق.

 (جينا) تشعر بفرح غامر، بريق الحب يسطع في قلبها، ويركض (عاصم) ليحتضنها ويحملها بين ذراعيه وتتعالى الضحكات.

المكان يخلو تماما من أي أحد إلا من فوضى الحب ولهيبه، (عاصم) أنظر إلى الساعة، إنها الخامسة لا أستطيع المكوث أكثر هيا لنغادر.

(عاصم): تبا للوقت إنه يقطع اللحظات الجميلة.

(عاصم): أريد أن أبقى بجوارك مدة أطول.

 (جينا): ولكن أمي بانتظاري علي أن أعود وسيكون لنا موعد قريب.

 مشى (عاصم) و(جينا) بطريق أوراق الخريف، وصوت الورق وتكسره يداعب مسمعهم، وكلما اقترب الفراق تقترب (جينا) نحو حبيبها وتمسك يده ولديها شغف وتعلق بالبقاء معه ولكن شمس الخريف تغادر باكرا، والآن أصبحا على مفترق الطريق وكل واحد سيسلك دربا مختلفا، تبادلا النظرات وقبل الوداع المثيرة، ولكن هناك سيارة قادمة إنها مسرعة كادت أن تحمل أحدهم وتلقيه بعيدا لربما أصيب (عاصم)، وقفت السيارة وكانت (جينا) تقترب من حبيبها وتتألم لما حل به لم يعد يقوى على الوقوف، صرخت (جينا): ماذا فعلت أنظر كدت أن تقتله.

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

أقرأ أيضا لنفس الكاتب :

1 – رواية نافذتي : من هنا

2 – رواية لا إكراه في الحب : من هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية لا إكراه في الحب pdf – فدوى خصاونة
تحميل رواية لا إكراه في الحب pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.