أول مرة أصلي – خالد أبو شادى

أول مرة أصلي – خالد أبو شادى

صحوة جديدة لاستشعار الصلاة بطعم اخر
وهي رسالة أوجهها إلى نفسي وإلى الأكثرية الغالبة من المصلين
الذين يصلون وسط كثرة فرطت في صلاتها فلم تصل بالأصل
أو لم تحافظ على الصلاة، وأقل القليل من هؤلاء المصلين

هو الذي يقيم للصلاة ركوعها وسجودها وخشوعها، ويلتذ بها،
فإذا رأيت المسجد يغص بالمصلين فاعلم أن مقيمي الصلاة بينهم قلة.

و
قبل أى شيء،
قال صل الله عليه وسلم: “يا بلال! أقم الصلاة.. أرحنا بها”.
اقرأوا هذا الكتاب .. سيغير فيكم شيئا

أول مرة أصلي: وكان للصلاة طعم اخر
أنا أيضا أقول إني لأول مرة: أحس أن لي دورا لم أقم به،
وفريضة قصرت فيها و لم أقم بها على اكمل وجه
، ورسالة نسيتها، و دعاء دعوت الله به منذ زمن و لم أعرف معناه
أو مبتغاه إلا الان
يجيب على التساؤلات التي تتوارد ف ذهن البعض..
تعجبت من كوني لم أقرؤه إلا الان، يستحق القراءة، و الصلاة
تستحق منا التوقف أمامها كثيرا.
أسلوب (أبو شادي) جعلني أحس كل كلمة فيه -بشكل كبير- ،
و توقفت كثيرا لأحفظ الأدعية، يجب أن تكون حريص جدا
علي التنويع ف الأذكار، حتي لا تمل، وبالتالي تسهو وتغفل عن معانى الصلاة

كتاب لا بد وأن يقرأ على مهل، و الحرص على تطبيق كل ما فيه
لتخرج بأقصي إستفادة منه.
يمكنني أن أقول إني وجدت فيه ضالتي، بعد ما فقدت القدرة
على الحصول على أي شيء يساعدني على أداء الصلاة
بالهمة التي ترضي الله! ، كلما دب إلي صلاتي الفتور.
من أروع الكتب التي سوف تمر بك .. سيغير فيك أشياء ظننتها لن تتغير،
أو ربما لم تفكر في تغييرها من الأساس!

tyt95445

تحميل الرواية: من هنا

 

 

قراءة أونلاين: من هنا

المناقشة أو طلب رواية: من هنا

%d مدونون معجبون بهذه: