الأعمال النثرية الكاملة الجزء السابع – نزار قبانى

أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

الأعمال النثرية الكاملة الجزء السابع – نزار قبانى

وكما في الشعر … جاءت أعمال نزار قباني النثرية لا تقل عنها أهمية، جال في مواضيع متنوعة،

تحدث عن الشعر وقصته معه وعن الشعر والجنس والثورة وعن المرأة في شعره،

وحكى عن العصافير التي لا تطلب تأشيرة وعن لعبته التي لعبها بإتقان في ميدان الشعر …

جاءت معانيه وكلماته وعباراته النثرية لتضاهي بجمالها جمال تلك التي سجلها شعراً.

السكنى مع الشعر في بيت واحد لمدة خمسين عاماً , كالسكنى في العصفورية
لا تعرف فيها طبيعة مرضك .. ومتى سيطلقون سراحك .
كالسكنى على حافة بركان , لا تعرف متى يهدأ .. ولا تعرفُ متى يثور …
كالزواج من امرأة مجنونة .. لا تعرف متى تعانقك .. ولا تعرف متى تخنقك ..
ليس هناك مزاج مع الشعر .
فإما أن يعطيك الميدالية الذهبية ..
وإما أن يسبب لك الذبحة القلبية ..
وعندما جاءتني الذبحة القلبية عام 1974 , ونقلوني إلى مستشفى
الجامعة الأمريكية في بيروت , جاءني الرجل الغامض يجمل لي ألأزهاراً جميلة وقال لي :
I am sorry -. . أنا الذي افتريت عليك . سامحني …
قات له : ( ولا يهمك ) . إنني ادفع استحقاقات الشعر عليَّ .
وأن يموت الإنسان وهو يكتب الشعر .. حير له من أن يموت وهو يعلب الورق
أويدخن الشيشة .. او يتفرج على مسلسل عربي في التلفزيون !!

الأعمال النثرية الكاملة الجزء السابع - نزار قبانى

تحميل الرواية: من هنا
قراءة مباشرة: من هنا

المناقشة أو طلب رواية: من هنا

Comments are closed.