تحميل كتاب المصادر الهندية للعلوم الإسلامية pdf – محمود حسن قيصر | ساحر الكتب

تحميل كتاب المصادر الهندية للعلوم الإسلامية pdf – محمود حسن قيصر

تحميل كتاب المصادر الهندية للعلوم الإسلامية pdf – محمود حسن قيصر
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل كتاب المصادر الهندية للعلوم الإسلامية pdf – محمود حسن قيصر مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل كتاب المصادر الهندية للعلوم الإسلامية pdf – محمود حسن قيصر هل قدمت الهند للحضارة العربية الإسلامية خدمات علمية؟
وإذا قدمت فما مقدار ما ساهمت في هذا التقديم؟ وما فحواه؟
إن للهند حضارة عظيمة وقديمة عرفت على مدى قرون طويلة قبل الفتوح، فلما دخلت الإسلام أثرت في المشاركة بالحركة العلمية.. والعلوم الإسلامية اليوم نتيجة التراث الحضاري للأمم العديدة من الشرق والغرب، وهذا الكتاب يشير إلى حصة الهند منها، وإلى دور تلك البلاد الشاسعة في تقديم علوم مختلفة وآداب عظيمة وثقافة أصيلة، استفاد منها العرب من جملة ما استفادوا من علوم الأمم. ويشير الكتاب كذلك إلى علماء الهند الذين وصل عدد كبير منهم إلى البلاط العباسي.. وقدموا ما لديهم من علوم قيمة، فضلاً عن ترجمة كتب هندية سابقة أفادت العلم والعلماء.. هذا الكتاب أحد الكتب القيمة في موضوعه.

لقد استفادت العلوم الإسلامية من حضارة الهند وعلومها المتطورة مباشرة، ونهلت من مواردها ومناهلها الغنية، والمؤلف جمع كل العلوم والفنون التي أخذها العرب من الهند وطوروها خير تطوير، وهي تشمل الطب والرياضيات، والعلوم، والكيمياء، والشطرنج والآداب … الخ. فهو بحث حافل بالمعلومات النادرة عن تبادل الثقافات، وجمع العلوم، وزيارات العلماء والحكماء للبلاد الأخرى، وهو ما يدعوا إلى الوحدة والتلاحم والتناغم بين الثقافات.

كتاب قيّم ومليئ بالمعلومات النادرة وبه جهد بحثي واضح

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل كتاب المصادر الهندية للعلوم الإسلامية pdf – محمود حسن قيصر
تحميل كتاب المصادر الهندية للعلوم الإسلامية pdf – محمود حسن قيصر

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.