تحميل رواية الى ان ننسى pdf | دينا هاشم | ساحر الكتب

تحميل رواية الى ان ننسى pdf | دينا هاشم

أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية الى ان ننسى pdf | دينا هاشم

تحميل رواية الى ان ننسى pdf | دينا هاشم من الرواية 

بعد رحيل والدها، ومرورها بقصة حب فاشلة؛ انسحبت (سارة) إلى عالم خاص بها،

أحاطته بسور شائك من الذكريات الأليمة، تعالى يومًا بعد يوم حاجبًا عنها ضوء الشمس،

ليصبح الماضي هو الحاكم الأوحد في عالمها. لكنها لم تدرِ أن حجرًا صغيرًا

كان كفيلًا بتحريك المياه الراكدة.. رحلة عادية قادتها إلى سلسلة من الأحداث

غير المتوقعة، لتبدأ الرحلة الأكبر بخياراتها الأصعب.. لتبدأ الرحلة الأكبر بخياراتها الأصعب..

هل تسمح للشمس بالتسلل إلى عالمها الغارق في ظلال الماضي، أم تستسلم لسطوة

الذكريات في منفاها الاختياري؟ لكي تتحرر كان عليها أن تنسى..

ولكنها اكتشفت أن الأمر أصعب مما تصورت.

قريبا على موقع ساحر الكتب

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب للحصول على أحدث الكتب

والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية الى ان ننسى pdf | دينا هاشم من الرواية 

بعد رحيل والدها، ومرورها بقصة حب فاشلة؛ انسحبت (سارة) إلى عالم خاص بها،

أحاطته بسور شائك من الذكريات الأليمة، تعالى يومًا بعد يوم حاجبًا عنها ضوء الشمس،

ليصبح الماضي هو الحاكم الأوحد في عالمها. لكنها لم تدرِ أن حجرًا صغيرًا

كان كفيلًا بتحريك المياه الراكدة.. رحلة عادية قادتها إلى سلسلة من الأحداث

غير المتوقعة، لتبدأ الرحلة الأكبر بخياراتها الأصعب.. لتبدأ الرحلة الأكبر بخياراتها الأصعب..

هل تسمح للشمس بالتسلل إلى عالمها الغارق في ظلال الماضي، أم تستسلم لسطوة

الذكريات في منفاها الاختياري؟ لكي تتحرر كان عليها أن تنسى..

ولكنها اكتشفت أن الأمر أصعب مما تصورت.

قريبا على موقع ساحر الكتب

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب للحصول على أحدث الكتب

والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية الى ان ننسى pdf | دينا هاشم

قريبا عند توافر نسخة الكترونية من الكاتب وحاليا بالمكتبات

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.