تحميل رواية بطعم العسل pdf | صابرين الديب | ساحر الكتب

تحميل رواية بطعم العسل pdf | صابرين الديب

أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية بطعم العسل pdf | صابرين الديب

تحميل رواية بطعم العسل pdf | صابرين الديب عن الرواية
ماذا إن كانت الأنوثة نقمة!!.. بل منذ متى هي نعمة؟!.. فهي إما أن تجعلك مطمعا لشهوة رجال..

أو مصدرا لضعف يجيدون استغلاله.. ولأن أنوثتها نقمتها.. بل انكسارها الأول ودمغُ قلبها ببداية الألم..
إخفاؤها كان الحل الأمثل.. كلا.. لا تفهموها بطريقة خاطئة.. هي مصدر فخرها واعتزازها،

لن تتنكر لها، بل فقط ستضمرها تحت السطح.. سطح خشن، حاد، جامد، كدرع أشواك يحيط بزهرة يانعة..

حتى يأتي من يستحق.. فينقب عنها.. وينال القلب..

ماذا إن كانت الأنوثة نقمة!!.. بل منذ متى هي نعمة؟!.. فهي إما أن تجعلك مطمعا لشهوة رجال..

أو مصدرا لضعف يجيدون استغلاله.. ولأن أنوثتها نقمتها.. بل انكسارها الأول ودمغُ قلبها ببداية الألم..
إخفاؤها كان الحل الأمثل.. كلا.. لا تفهموها بطريقة خاطئة.. هي مصدر فخرها واعتزازها،

لن تتنكر لها، بل فقط ستضمرها تحت السطح.. سطح خشن، حاد، جامد، كدرع أشواك يحيط بزهرة يانعة..

حتى يأتي من يستحق.. فينقب عنها.. وينال القلب..

ماذا إن كانت الأنوثة نقمة!!.. بل منذ متى هي نعمة؟!.. فهي إما أن تجعلك مطمعا لشهوة رجال..

أو مصدرا لضعف يجيدون استغلاله.. ولأن أنوثتها نقمتها.. بل انكسارها الأول ودمغُ قلبها ببداية الألم..
إخفاؤها كان الحل الأمثل.. كلا.. لا تفهموها بطريقة خاطئة.. هي مصدر فخرها واعتزازها،

لن تتنكر لها، بل فقط ستضمرها تحت السطح.. سطح خشن، حاد، جامد، كدرع أشواك يحيط بزهرة يانعة..

حتى يأتي من يستحق.. فينقب عنها.. وينال القلب..

ماذا إن كانت الأنوثة نقمة!!.. بل منذ متى هي نعمة؟!.. فهي إما أن تجعلك مطمعا لشهوة رجال..

أو مصدرا لضعف يجيدون استغلاله.. ولأن أنوثتها نقمتها.. بل انكسارها الأول ودمغُ قلبها ببداية الألم..
إخفاؤها كان الحل الأمثل.. كلا.. لا تفهموها بطريقة خاطئة.. هي مصدر فخرها واعتزازها،

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية بطعم العسل pdf | صابرين الديب

تحميل مباشر : من هنا

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Save

Comments are closed.