تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان وعلى ما سبق فإن الحديث ذو شجن تعنى

أن له تشابكات وتداخلات، كالشجنة من فروع الشجر الملتف، وبهذا المعنى نستعمل الكلم

فى عنوان هذا الكتاب الذى يحتوى على سبعة فصول متفاوتة الحجم متنوعة الموضوعات،

لكنت ما يجمع بينها هو كونها شجن ولكل فصل منها شجونه، وفصول هذا الكتاب تسير على

طريق احد هو الوعى العميق بالماضى، والغوص فى الحال الحاضر واستشراف المستقبل .

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان

في مجمله كتاب جيد، وقد اسقط جانب من ورقة التوت عن عورة المصريين، ، وبالفعل

يعد الفصل الأخير (الثورة الثقافية) هو صاحب الثقل كما أشار الكاتب في المقدمة.
الجزء الأول من الكتاب، او بمعنى ادق الثلاثة عناوين (الفصول) الأولى (اعتياد العجائب،

الدين والتدين والمديونية، منظومة القيم) هو الخاص بالشجون المصرية.
اما ما تلى ذلك من الكتاب فقد ابتعد عن تلك الشجون إلى حد ما ، لكن فصوله

عرضت لتجارب إنسانية ذات ثقل وعمق، واثر في الحياة الثقافية المصرية.

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان


بالرغم مما لدكتور يوسف زيدان من باع اكاديمى ومعرفى لا يُختلف عليه، إلا انى اختلفت معه في عدة نقاط وجميعها في الفصل الأول (اعتياد العجائب)، تتمثل هذه النقاط في:
1- تنسب مقولة “مصر هبة النيل” إلى “هيرودوت”، وفى الواقع هناك إشارات انها تنتسب إلى “هيكاتيوس” السابق على هيرودوت.
2- يضع دكتور يوسف زيدان سؤال استنكارى خاص بتكدس المصريين حول النهر، وشكوى المصريين من ذلك التكدس، مع اهمال بقية انحاء البلاد.

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان


هنا تم اغفال نقطة مهمة وهى ان بداية الاستقرار الحقيقى للإنسان المصرى القديم، كانت على المدرجات النهرية للنيل، وكلما هبط النيل معمق مجراه، كان المصرى ينزل الى منسوب ادنى، ليستقر به المقام بجوار النهر، الذى يوفر له المورد الاساسى للحياه والاستقرار، عكس الامر في الصحراء، وبمرور الوقت لابد ان تزداد الكثافة حول النهر، فالحيز المكانى ثابت، والاعداد البشرية في نمو.

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان


والانهار في مجاريها الدنيا هي صانعة الحضارات الأولى، ومناطق تلك الحضارات هي من اكثف جهات الأرض سكان (دلتا الجانج والبراهما بوترا في الهند، النهر الأصفر والهوانجهو في الصين، دجلة والفرات في العراق، ونيل مصر).

3- شطر بيت شعر المتنبى الذى استدل به الكاتب لتدليل على جهل المصريين، او وجهة نظر احد شعراء القرن الرابع الهجرى في اهل مصر فيه خلط للأمور، فبداية هو لم يذكر سبب هجاء المتنبى للمصريين ولا لكافور الاخشيد (العبد الحبشى الذى تولى حكم مصر عام 349ھ).

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان


عرف عن كافور الاخشيد انه كان يجزل العطاء لصون عرضه (تحسين صورته) والشعراء كانوا من ضمن المستفيدين من تلك الصفة، وعرف عن المتنبى حرصه الشديد على المال، وحين علم بسخاء كافور لمن يمتدحه، قَدْمَ الى القاهرة في حاشية وغلمان، واستمر بها نحو من اربع سنوات، وكان يحضر سماط كافور، وصاغ ابيات شعر امتدحه فيها، وتذكر المصادر التاريخية، ان كافور تخوف على ملكه من المتنبى وقال في هذا:”هذا الرجل أراد أن يكون نبياً بعد محمد، فهلا يروم أن يكون ملكاً بمصر” (ابن اياس الحنفى: بدائع الزهور، ج1/ ق 1/ ص 181 )، هنا امر كافور بالقبض على المتنبى، الذى استبق الفعل بالهرب من مصر تحت ستور الليل، وكتب شعر هجاء كنوع من رد الكرامة، خاصة فيما عرف عنه من الاعتداد بالنفس، الذى ظهر في اشعاره.
ومع تغيير المتنبى دفة اشعاره وفق لرغباته الشخصية، تبرز حقيقة انه ليس بالشخص الموضوعى او الثقة الذى نستشهد به

تحميل كتاب شجون مصرية pdf – يوسف زيدان

تحميل مباشر : من هنا

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب كتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا