تحميل رواية الجندب يلهو حرا في شوارع القاهرة pdf – مينا ناجي | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية الجندب يلهو حرا في شوارع القاهرة pdf – مينا ناجي

تحميل رواية الجندب يلهو حرا في شوارع القاهرة pdf – مينا ناجي مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية الجندب يلهو حرا في شوارع القاهرة pdf – مينا ناجي الحب هو أن تمشي أمام سفارة إسرائيل المشتعلة عارياً. شيء لا معنى له وسط محاولات حقيقية للنجاة. مع ذلك، عندما جريتُ -فور إغلاقي الاتصال مع صديق لم أكلمه منذ ثلاث سنوات، قبل أن تنتهي الدقيقة الأولي- حين رأيتُ أمارات الهلع والرعب في الكتلة البشرية المُنقطّة التي تجري نحوي فزعة كنعاج هائجة رفيعة في ميدان التحرير، استدعى ذهني فوراً اليوم الذي لم أجر فيه وأقسمتُ بعده أن أجري فور اندلاع الخطر مثل الباقين. كنتُ بدأتُ ممارسة رياضة الجري منذ فترة،

تحميل رواية الجندب يلهو حرا في شوارع القاهرة pdf – مينا ناجي

لكن أنفاسي انقطعتْ سريعاً. توقف الناس حولي. نظرتُ خلفي لأجد المجموعة التي أقف معها ساكنة تنظر لبعضها في حيرة، بعد أن اتضح أن الأمر خُدعة أو إشاعة. كانت مصدومة وتهدئها بنت أخرى، مزحتُ حتي ألطف الجو وأهدئها. هي لا تستطيع أن تجري. بسبب شعوري الصاعد بالذنب لأني تركتها وجريتُ، كنتُ أقنع نفسي طوال المسير أن علي المفتقدين جميعاً إلي سند ألاّ يلموا بعضهم، وأن مجموع الجزر المنفصلة لا يكوِّن أرخبيلاً، بل مجموعة من الجزر المنفصلة

تحميل رواية الجندب يلهو حرا في شوارع القاهرة pdf – مينا ناجي

هنا، ومنذ البداية أنت على موعد مع سـردٍ متميز ورصين، سرد يجذبك لعالم الرواية لا القصة القصيرة، في ظني، وهو ما يسري على قصص المجموعة كلها، وهي 7 قصص طويلة نسبيًا، استخدم فيهم مينا تقنيات مختلفة ومتعددة، ولكنها متميز كلها بكل تأكيد، منذ القصة الأولى (قصة قصيرة) تشعر بانسيابية في الحكي مع قدر من التماس الشخصي مع الكاتب/المؤلف، الذي يتعمد “كسر الإيهام” في أكثر من قصة، ليخبرك بأنه يتحدث عن نفسه باسمه “مينا” بطرق مختلفة، لاتنقطع تلك الانسيابية حتى القصص المتفرقة المتصلة المنفصلة في آخر المجموعة والتي حملت عنوانًا دالاً هو ( ألفةُ أكثر غربة) ..

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية الجندب يلهو حرا في شوارع القاهرة pdf – مينا ناجي

تحميل رواية الجندب يلهو حرا في شوارع القاهرة pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا