تحميل رواية السوار المقدس pdf – كريم الشهاوي

تحميل رواية السوار المقدس pdf – كريم الشهاوي
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية السوار المقدس pdf – كريم الشهاوي مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية السوار المقدس pdf – كريم الشهاوي سيتدمر العالم كما نعرفه، وسنسفك دماءنا بأيدينا..
سنقضي على الحاضارة التي بناها أجدادنا.. ستزول كل المعالم كما تهلك الأزهار في الخريف..
ولكن إنسانيتنا ستبقى؛ لأنها أعمق من أن تغور، وأوضح من أن تطمر..

انتهينا منها ضمن جلسة واحدة.
من أفضل ما قرأت في الفترة الأخيرة.
– كي يكتسب العمل الأدبي مذاقًا مختلفًا، يجب أن تحظي فكرته الأساسية –أولًا- بحد أدنى من الابتكار.
– الرواية التي تحاول أن تقول الكثير من الأشياء داخل عدد مكثف من الصفحات، غالبًا ما تصيب قارئها بالتشويش والتشتت، فلا تصله أي من رسائلها.
– بدلًا من انقسام أحداث الرواية إلى جزيرتين شبه منفصلتين (من ناحية الزمان أو المكان أو الهدف الذي يسعي إليه البطل)، يحبذ أن تبدأ الأحداث من المستقبل، ثم تعود لتغطية النصف الأول من خلال سلسلة فلاشباكات.
*********
تلخص السطور السابقة عددًا من القناعات التي كنت أرجحها، لكنني بدأت أعيد النظر فيها عقب قرأتي لرواية (السوار المقدس).. للمؤلف (كريم الشهاوي).

تحميل رواية السوار المقدس

يمكن تقسيم الرواية إلى جزئين شبه منفصلين:
– الأول: حرب نووية أدت إلى نهاية العالم، فتبدأ أسرة مصرية رحلتها الطويلة، سعيًا نحو خيط نجاة.
– الثاني: بدا أقرب إلى (لعبة عروش) من نوع آخر، اشترك فيها أرضين وبشر وديناصورات وروبوتات.
بالنسبة للنصف الأول: رغم أن بعض قد يتصور أن تلك الثيمة تم استهلاكها في الكثير من الروايات/الأفلام/ المسلسلات، مما يصعب المهمة على مؤلف سيحاول البحث عن معالجة مختلفة للفكرة، إلا أن (الشهاوي) سلك طريقًا مغايرًا. إذ استخدم الإطار العام للفكرة كما هو، لكنه نجح في إكساب النص مذاقًا مختلفًا من خلال: (القصص الجانبية). حيث لم يكتفِ المؤلف بالاسهاب في توضيح أبعاد شخصية (زكي) وأسرته، بل اهتم كذلك بالشخصيات الثانوية (استمر هذا النهج في النصف الثاني من الرواية) وحتى عابري السبيل، فأعطى لكل منهم نصيبًا من إلقاء الضوء، أعتبر هذه المسألة صاحبة الدور الأكبر في إكساب الرواية خصوصيتها وثراءها الإنساني.
هناك الصعيدي صاحب البندقية، الشيخ الأزهري، زعيم قبيلة المستنقعات، إلخ.

رواية السوار المقدس – كريم الشهاوي

المفارقة، أنني كنت ساهرًا في المستشفى عندما قرأت أول صفحتين من الرواية، لاحظت وجود أسلوب ساخر مستتر بين السطور، فظننت أنني سأقضي الساعات القادمة مع رواية مرحة تلطف أجواء نبطشيتي، وسط ضغوط الحوادث وحالات الطوارئ و.. و..، ففوجئت بأن هذه السخرية تلاشت سريعًا، لأفاجئ بأنني أمام عالم سوادوي بالغ القسوة. لطالما أعتبرت أن العمل الفارق (في الفن أو الأدب) هو الذي لا يتبخر فور انتهاءك منه، وإنما يحثك على التساؤل ومراجعة الذات، وفي هذا الصدد أزعم أن (السوار المقدس) نجح إلى حد كافٍ، فبعد وصولي إلى الصفحة الأخيرة، ظل يلاحقني كم لا بأس من الأرق/ الأسئلة.
تربى معظمنا على الروايات المثالية التي تتفادي الافراط في القسوة، فينجو (أبطالها/ أطفالها/ أبريائها) في آخر لحظة، لكن هذا لا يحدث في (السوار المقدس).
في منتصف الرواية، ظهر شيخ أزهري يتنبأ للبطل الرئيسي قائلًا:
– ستعيش، لأن اختبارك الحقيقي لم يبدأ بعد.

تضامنت –كقارئ- مع كم الدهشة التي استقبل بها (زكي) هذه العبارة حينذاك، لأنه في ذاك الحين كان قد مر فعلًا بكم ضخم جدًا من الأحداث القاسية والتي اضطرته –بدوره في خضم صراع البقاء- إلى ارتكاب آثام ليست بالهينة، لكن اتضح أن النبوءة لم تكن تبالغ، فجميع الصراعات التي أحاطت بالبطل في النصف الأول، لا يمكن مقارنتها بالثاني.
إذا كنا نستطيع تصنيف النصف الأول بسهولة، بأنه ينتمي إلى ثيمة (ما بعد المحرقة)، فإن تصنيف القسم الثاني أصعب بكثير: هل ينتمي إلى (الخيال العلمي) أصلًا؟ أم إلى (الفانتازيا العليا) أو (الملاحم التولكينية)؟ الأرجح أنها مزيج بيين هذا وذاك؛ حيث قام بالمؤلف باستخدام مزيج من ثيمات الخيال العلمي، وفي نفس الوقت.. بذل مجهودًا ضخمًا في رسم تفاصيل عالم خيالي كامل، بشعوبه وقبائله وحروبه.

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

أقرأ أيضا لنفس الكاتب :

1 – رواية تحوت الإله المنتظر : من هنا

2 – رواية السوار المقدس : من هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية السوار المقدس pdf – كريم الشهاوي
تحميل رواية السوار المقدس pdf – كريم الشهاوي

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.