تحميل رواية بريد الليل pdf – هدى بركات | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية بريد الليل pdf – هدى بركات

تحميل رواية بريد الليل pdf – هدى بركات مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية بريد الليل pdf – هدى بركات حكايات أصحاب الرسائل، التي كتبوها وضاعت مثلهم في البحر.

لكنّها تستدعي رسائلَ أخرى، تتقاطع مثل مصائر هؤلاء الغرباء. هم المهاجرون، أو المهجّرون،

أو المنفيُّون المشرَّدون، يتامى بلدانهم التي كسرتها الأيَّامُ فأحالت حيواتِهم إلى لعبة “بازل”.

ليس في هذه الرواية من يقين. ليس مَن قَتَلَ مجرمًا، ولا المومسُ عاهرةً. إنّها، كما زمننا، منطقة الشكّ الكبير، والالتباس، وامِّحاء الحدود… وضياع الأمكنة والبيوت الأولى.

هل حدث لك في ليلة ما أنك تخيلت نومك سيقضي عليك؟ كنت حزينا مهموما للدرجة التي ظننت أن أجزانك ستظل جاثمة على صدرك لتخنقك؟ وأنك من باب الوفاء لفعل القراءة مددت يدك وبدأت تقرأ رواية ما لكي يكون آخر عهدك بالحياة هو فعل تحبه؟ وتجد نفسك منسجما مع ما تقرأ ةسعيدا به، لتنام نوما هادئا بأحلاما سعيدة؟ هذا ما مررت به مع آخر ما كتبت واحدة من أهم الروائيات العرب: هدى بركات.

تحميل رواية بريد الليل pdf – هدى بركات

في البدء ستجد رجلا حزينا يكتب حزنه، بلغة عذبة وسلاسة مدهشة، ستجده صريح مثلك، لا لشجاعة فيه أو لطيبة، بل لأنه لا يملك في وقت كتابته إلا صراحته فقط،  فيقول لحبيته مثلا: أعرف أني رجل متوسط الجمال، أو حتى أقل بقليل. ويحدث أيضا أن أكون قليل التهذيب، أو لنقل ناقص اللباقة، كمثل ما أفعل حين اتصل بك في اللحظة الأخيرة لأعتذر عن موعدنا، قائلا إني نعسان ولا رغبة لي في الخروج، من دون أن أدعوك إلى المجيء إليّ، وأنتِ-في حساباتي الدقيقة للوقت- فد لبستِ وتهيأّت. وأنا أتثاءب بثقل، أنهي المكالمة من دون أن نحدد موعدا آخر. فلماذا لا تتركينني؟

تحميل رواية بريد الليل pdf

وستعتقد حينها أنه رجل قوي متحكم في رفيقته، وستكون مخدوعا، لأنه مثلا يا مسكين لا حول له ولا قوة وأن كل كلامه ذلك لا يدل إلا على ضعفه الرهيب فرفيقته لا تهتم به من الأساس فيصرخ فيها قائلا: لماذا أنت في حاجة إلى كل هذا اللعب؟ في حين ترين غرامي بك بلا مجهود منك بالمرة. كيف أتعرق لاهثا حين تقتربين واشتم رقبتك كصغار الحيوان، لأنك مشرقة وجميلة حد إحراقي. لا تحتاجين إليّ كي تعرفين كم أنك شهية، إذ يكفيك أن ترى ذلك في عيون الرجال. طبعا تعرفين، ولثقتك الكبيرة بمعرفتك تلك تسامحينني دائما. كم كان مثلك لا يقلق، ولا يشك، ولا يغار. لذا ابتعد فورا حالما تبدين في شبق عنجهيتك العالية. آخذ كتابا ونحن في السرير، أو أذكرك بامرأة جميلة كنا التقيناها معا لأغمزك بعيني كأنك صاحبي، لأتمرجل معك حول قدرتي على الغواية والإيقاع بالجميلات. تضحكين معي عابثة، بلا غضب أو حتى زعل خفيف، ثم تخرجين.

تحميل رواية بريد الليل – هدى بركات

ويبدأ بريد الليل من هذا المنطلق، رسالة وحيدة قرر كاتبها أن يكتبها في مناجاته الأخيرة، لتصل بالخطأ إلى إمرأة أخرى تقرر هي الأخرى كتابة بريدها الشخصي، لنقع نحن في حيرة مبدأية وبعدها تتضح الرؤية أكثر فأكثر.

في مزج غريب بين مشاعر البشر، ورغباتهم الدنيئة والجليلة، وعلاقاتهم المستهلِكة والمهلكة، مع من يحبون، مع أمهاتهم وآبائهم، والأهم مع أوطانهم التي قُدر لهم أن ينتموا إلى أوطان مهينة لهم.

كل فقرة من هذه الرواية هي رواية مستقلة بذاتها، تجمع التكثيف بالسلاسة بالتقديم المبهر للقاري  في شتى نواحي حياته، وكل ذلك مقدم في عدد قليل من الصفحات عظيم الأثر والانطباع، رواية قد تتركها ولكنها لن تتركك ابدا.

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

رواية بريد الليل – هدى بركات

أقرأ أيضا لنفس الكاتب :

1 – رواية حجر الضحك : من هنا

2 – رواية بريد الليل : من هنا

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية بريد الليل pdf – هدى بركات

تحميل رواية بريد الليل pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا