تحميل رواية تسجيل دخول pdf – الفاروق العمري

تحميل رواية تسجيل دخول pdf – الفاروق العمري
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل رواية تسجيل دخول pdf – الفاروق العمري مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل رواية تسجيل دخول pdf – الفاروق العمري ما بين الواقع والواقع الافتراضي يعيش شاب حياته متخبطا بينهما ويصف الحياة على انها رقصة يرغب بأن يكملها حتى النهاية لكن البلد الذي يعيش فيه يحول دون تحقق ذلك.
ما بين الحب والحرب والواقع والتواصل الاجتماعي يشرح لنا فارس جزء من حياته وافكاره حول ما يحدث في العراق

في تلك القاعة الزرقاء ، يرقص الرجال والنساء سوية طربا على انغام الحب ، بعد هجران طويل لتلك القاعة دخلت اليها ، كانت جالسة تنتظرني على الكرسي المعتاد ، لطاما جلست عليه انتي قبلها لكنها هذه المرة كانت تملى المقعد فتنة وهيبة ، بفستانها الاسود وكتفها العاري هذا ما اكتفت أن يغطيه القماش اما الباقي فقد تكفلت الفتنة بتغطيته ، على الرغم من مفاجئتي كنت مستعدا لها ، كيف لا وانا سيد القاعة رقصا وطربا ، فكرت انها ستكون فرصتي لأجعلها قصتي الجديدة ، غير مدرك اني سأكون خاتمة القصص عندها . اردت ان اجعل رقصتنا مختلفة حتى لا تكون مملة كسابقها من الرقصات . رقصة من العمر . . هكذا اردتها . دعوتها للرقص : ـ انا لا اعرفك . . ستعرفين معي الرقص ، انها هويتي لأثبت من اكون .

يا إلهي يالها من نهاية حزينة :'( أي حياة تلك التي تتأرجح بين قمة المعانات من قهر وخوف وانعدام الأمن والاستقرار…إلخ لتنتهي بسلب الروح”إعداما” ظلما مع تلفيق تهم لا أساس لها من الصحة محاكمة ليس فيها بريء سوى المتهم.. ما أشد الظلم
رواية من الواقع رائعة جدا أحداثها تشويقية قصة فارس الذي لم يعش الحياة إلا لحظات معدودة مع ريم أما ما دون ذلك فلا حياة.. كُتب عليه لقاء واحد فقط ليحرم ما دونه …
فرج الله كرب المستضعفين

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل رواية تسجيل دخول pdf – الفاروق العمري
تحميل رواية تسجيل دخول pdf – الفاروق العمري

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.