مدينة لا تنام - فهد العودة ومن منا سلم من وجع الفقد أو خيبة الخذلان... ولكن من قال

مدينة لا تنام – فهد العودة

مدينة لا تنام – فهد العودة

ومن منا سلم من وجع الفقد أو خيبة الخذلان…
ولكن من قال يا سيدي إنه علينا ان نبكي من

لا يبكينا ونتذكر من ينسانا وننتظر من لا يفتقدنا..!!
أين الكبرياء من كومة الحنين والانكسار التي تضم هذة النصوص؟؟..

واستوقفني ذكرك للفعل ” يكنس” ثلاث مرات فى الصفحات الأولى ..
يكنس الشظايا المكسورة
تكنس حشائش الحزن من قلوبهم
تكنس المكان من بقية احاديثكما وهمومكما

اه لو بالامكان
غسل وجه المكان
وتزيينه بشيء من المكياج!!!
..اى مكياج يذكر بلغتنا العربية الفصحى فى ديوان شعر ؟؟

انني حين ابكي غيابك تتساقط
من عيني ورود
فيصبح خدي بستانا!!!
للعلم ..الورود والبستان لا تناسب البكاء والغياب

( ما أقسى أولئك الذين يضعوننا على دكة الاحتياط
ينشغلون بغيرنا يتركوننا في وحدتنا وزحام حنيننا
وحين يشتد ألمهم ويجيئهم زحامهم يتذكروننا )..

مدينة لا تنام - فهد العودة

تحميل الرواية: من هنا

 

قراءة مباشرة: من هنا

طلب رواية : من هنا

%d مدونون معجبون بهذه: