تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو

تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو

تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو هي ماضيه …… هو مستقبلها. تعيش إيما في نيويورك،

وهي فتاة في الثانية والثلاثين من عمرها، ما زالت تبحث عن رجل حياتها. يقيم ماتيو في

بوسطن، فقدَ زوجته في حادث سير مروّع وهو يربّي ابنته الصغيرة لوحده. تعارفا عبر الإنترنت

ورغبة منهما في اللقاء، تواعدا في مطعمٍ في مانهاتن: ففي اليوم نفسه وفي الساعة نفسها،

دفع كلّ منهما من جهته باب المطعم، واقتيدا إلى الطاولة نفسها ومع ذلك سوف لن يلتقيا أبداً!

تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو

أهي لعبة أكاذيب؟ أهو استيهام أحدهما؟ أم مراوغة من الآخر؟ سوف يدرك ماتيو وإيما سريعاً أنّهما ضحيتان لواقعٍ تجاوزهما وأن الأمر لا يتعلّق بمجرّد موعدٍ تمّ التخلّف عنه…
مغامرة مثيرة بقدر ما هي ممتعة.
حبكة روائية مُتقَنة إلى حدود الواقعي. و تشويق جهنّمي يؤسِر القلوب

لقد كانت نجمته التي استغرق ضوءها وقتاً كي يصل إلى عينيه ويبدد ظلام روحه التائهة. أتاه ضوءها من الماضي، حاملاً معه حقيقة ماضيه هو الغائبة، وعندما اقتربت هي من عينيه قرأت فيهما مستقبلها وكأن بلورة سحرية كانت غافية بين جفنيه.

 

تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو

كان محطماً، يعيش في حالة حزن دائم منذ رحيل زوجته. سلب الحزن منه اشراق الحاضر،أما المستقبل فلم يعد موجوداً. فهل لو أتيحت له الفرصة كي يعبر حواجز الزمان والمكان ويرجع إلى الماضي، ستشرق شمس حياته من جديد؟

لقد كان لقاءً أشبه بحلم، بينه وبين نجمته تلك. في مطعم سحري هو نقطة التقاء الأزمنة.
جاءت هي من الماضي، وجاء هو من المستقبل. فكيف إذن ستتلاقي خطاهما على أرض الحاضر؟.وهل ستكشف له حقيقة ماضيه المؤلمة. وتتفادى هي أيضاً قدرها المحتوم في المستقبل؟
لقد قلبت حياته، وقلبَ هو حياتها.

 

تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو

يقولون أن لا فائدة من النبش في الماضي، ولكن ماذا لو بنبشنا هذا اكتشفنا حقيقة ما جعلنا أسرى لحاضرنا. حتى ولو كانت مؤلمة لنا، أو أشد ايلاما مما هي عليه الآن، فعلى الأقل سنتمكن من عيش الواقع ورؤيته من جديد ونطمح إلى مستقبل كنا قد فقدنا الأمل فيه.

 

تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو

في روايته يستدرجنا غيوم ميسو إلى أرض الأحلام في عالم آخر موازٍ، حيث اللازمان واللا مكان . طارحاً فكرة خيالية ومستحيلة، هي امكانية كشف حقيقة الماضي واصلاح ما فيه كما نريد نحن. ورؤية المستقبل وتفادي الأقدار المؤلمة فيه. وأخرى مخيفة هي عن الحبّ الذي يمكن أن يتجاوز كل الحدود إلى حد سلب الحياة !، في الوقت الذي يجب أن يمنحنا الحبّ في كل لحظة الحياة لا أن يسلبها منا.

تُرى هل ستتلاقي خطاه مع نجمته غداً؟

تحميل رواية غدا pdf – غيوم ميسو

تحميل مباشر: من هنا

قراءة مباشرة: من هنا

مناقشة أو طلب رواية أو كتاب : جروب ساحر الكتب

للإنضمام الى الجروب: من هنا

Save