تحميل كتاب نهاية التاريخ والانسان الاخير pdf | فرانسيس فوكوياما | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل كتاب نهاية التاريخ والانسان الاخير pdf | فرانسيس فوكوياما

تحميل كتاب نهاية التاريخ والانسان الاخير pdf | فرانسيس فوكوياما

تحميل كتاب نهاية التاريخ والانسان الاخير pdf | فرانسيس فوكوياما قالوا عنه
خلاصة هذا الكتاب انه ليس بالامكان ان يكون افضل مما كان وليس بالامكان ان نقدم افضل مما كان

(من الديمقراطية الليبراليه كمنظام حياة للمجتمع البشري) ببساطة انها نهاية التاريخ !!

(بمعنى افضل ما يمكن للعقل البشري تقديمه لا بمعنى توقف الحياة عن التقدم). وللتتديل على

صحة هذا القول فقد استعرض الكاتب بعض الانظمة التي اثبتت فشلها امام هذا – النظام الديمقراطي

الليبرالي – كالشيوعية وبقية الأنظمة الشمولية . فهذا النظام كان قد حقق البقاء بسبب قدرته وتكيفه

مع حاجيات الانسان ومتطلباته ولهذا فهو افضل الانظمة التي وصل لها العقل الإنساني ,, وقد اعاد فوكوياما

في هذا الكتاب احياء فكر هيغل ,, فنهاية التاريخ عند الفيلسوف الالماني هيغل هي الدولة الليراليه ,,
بعد ذالك يقارن فوكوياما بين الاسلام والنظام الديمقراطي الليبرالي كون الاسلام هو الايدولوجيه المتبقيه القادره

على ان تكون بديله لهذا النظام بعد سقوط المعسكر الشيوعي والنازية سابقا, ويبين عدم قدره الاسلام على اخذ

هذه المكانة في العالم فهو لا يملك عالمية الديمقراطية الليبراليه ومرونتها التي تجعل منها صالحه لكل الشعوب

فهنالك الكثير من الافكار في الاسلام التي يرفضها ابن طوكيو وابن برلين لذالك فان النظام الوحيد القادر على

ان يكون نظام عالمي هو النظام الديمقراطي الليبرالي انه نهاية التاريخ وخاتم البشر كما يقول فوكوياما ..

تحميل كتاب نهاية التاريخ والانسان الاخير pdf | فرانسيس فوكوياما
ـ يرى المؤلف أن سقوط الاتحاد السوفياتي واكتساح الديموقراطية الليبرالية أرجاء العالم، وانهيار الأنظمة الشمولية،

وانتصار فكرة الأسواق الحرة، كل ذلك وصد باب التاريخ وأدى إلى نهايته الأبدية التي لن يبرز في أفقها أي مؤشر جديد.
ـ يرتكز في تحليله للديموقراطية على المرجعية التاريخية فيعود إلى أحداث القرن 19م الذي يعتبره قرن الاستقرار

والسلام بفضل ما جناه من ثمار الثورة الفرنسية التي ركزت مبادئ الديموقراطية.

تحميل كتاب نهاية التاريخ والانسان الاخير pdf | فرانسيس فوكوياما

للتحميل من : هنا

قراءة مباشرة من : هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Save