رواية انا عشقت – محمد المنسي قنديل

رواية انا عشقت

رواية انا عشقت – محمد المنسي قنديل

المح الرجل الذى اخطأ فى ركوب القطار و قد جلس مجهدا,و على الرغم

من كثرة المحطات التى توقف بها القطار لم يفكر فى النزول “

بتلك الجميلة يلخص المنسى قنديل مأساة ابطال روايته “انا عشقت ” و ربما مأساة البشر جميعا ,

فالكل يبدأ نقى , مملوء بالامال و الاحلام …لكن تأتى الحياة الينا دائما محملة بما لم نحسبه ابدا ,

فتتغير النفوس النقية و تخرج اسوأ ما بها مع مرور الوقت…لكن يبقى قرار العودة و الرجوع مستحيل دائما .

ابطال الرواية كلهم يشتركون فى شبئ واحد , كلهم لبوا نداء العشق و ارتكبوا بأسمه المزيد من

الحماقات , بداية من “ورد ” ل”عزوز المهرج ” ل “على طالب الطب ” ل “سمية ” ل “عبدالمعطى ” ل “ذكرى ” …

فى بداية الرواية , او للدقة عندما كانت الاحداث تدور فقط فى نطاق المدينة الصغيرة لم اشعر انى

امام اسلوب محمد المنسى قنديل المعتاد , و لكن ما ان بدأ الغوص داخل القاهرة اطل علينا

اسلوبه الرائع بالغوص داخل النفس البشرية و استشفاف ادق المخاوف و المشاعر و الافكار التى تدور داخلها .

لا يمكن ان تقول سوى انك امام عمل اخر عبقرى للرائع محمد المنسى قنديل..تعيد فيه اكتشاف روح المدن كما يبرع دائما

فى بعض الاحيان اعتقدت و كاأن “ورد ” المنتصبة فى المحطة القديمة تنتظر البعث على يد حبيبها , تخطت كونها

مجرد فتاة , الى بلد ترقد فى انتظار ثورة ما

رواية انا عشقت - محمد المنسي قنديل

تحميل الرواية: من هنا

 

قراءة مباشرة: من هنا

المناقشة أو طلب رواية: من هنا

%d مدونون معجبون بهذه: