تحميل كتاب عائد من جهنم pdf – علي أبو دهن | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل كتاب عائد من جهنم pdf – علي أبو دهن

تحميل كتاب عائد من جهنم pdf – علي أبو دهن مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل كتاب عائد من جهنم pdf – علي أبو دهن لا تبدو قصّة السجين رقم 13 في المعتقل السوري أكثر من حكاية سوريالية يُمكن مُصادفتها في الأفلام البوليسية، إلا أنّ التفاصيل التي يرويها صاحبها بضمير المتكلّم «أنا» تجعلنا نُصدّق شيئاً فشيئاً أنّ هذه الأحداث ليست إلا جزءاً من الواقع المؤلم في السجون السورية.

تحميل كتاب عائد من جهنم pdf – علي أبو دهن

عائد من جهنم… ذكريات من تدمر وأخواته، هو كتاب جديد للمعتقل اللبناني السابق في المعتقلات السورية علي أبو دهن، وفيه يفضح الكاتب كلّ ما يجري في ظلمات هذه السجون وغياهبها. وارتأى الكاتب استبدال كلمة “سجن” بـ “جهنّم”، للتأكيد على حجم العذابات التي يلقاها كلّ من يدخلها، معتبراً أنّ الداخل إليها مفقود والخارج منها مولود.
بأسلوب واقعي يرتكز على السرد والحوارات، يصف أبو دهن تفاصيل يومياته على مدار سنوات قضاها متنقلاً من معتقل إلى آخر.
ولا يتوقف عند الألم الجسدي الذي يكابده السجين، بل إنّه يروي كيفية تجريد السجين داخل ذاك العالم الضيق والموحش من إنسانيته من دون أن يُعطى حقّ معرفة السبب الذي أدّى به إلى المكان حيث يُنتزع فيه اسمه ووجوده وكينونته ليُصبح مجرّد رقم.

تحميل كتاب عائد من جهنم pdf – علي أبو دهن

بعد قراءتي لتلك السطور، بقيتُ أسبوعين، أو ربما أكثر.. لا أدري فلم أعد أعي للوقت في ظل ما قرأت.. كثُرت التساؤلات في رأسي، هل يمكن للحياة ان تكون أقسى من هكذا؟ كيف يمكن لها أن تستمر بعدما حدث لأبنائها عذاب جهنمي قاهر؟ كيف لها أن تكون كالأم التي تحتضن أبنائها بهذه الهيئة؟ كيف لها أن تكون جميلة وهي في الحقيقة تسببت بأبشع الآلام لأبنائها؟ ما وصفه علي أبو دهن في هذه الرواية كان أكثر من حقيقي لدرجة أنني أحسستُ بلعذاب يحرق كل أعضائي، لدرجة أنني شممّت النتانة التي وصفها، لدرجة أن قلبي نزف كما نزف كل معتقل كان معه.. علي أبو دهن بطل.. و كلمة بطل تظلمه.. كل معتقل مُحرر هو بطل.. بل هو أسطورة

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل كتاب عائد من جهنم pdf – علي أبو دهن

تحميل كتاب عائد من جهنم pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا