تحميل كتاب سأخون وطني pdf – محمد الماغوط

تحميل كتاب سأخون وطني pdf
أشترك الان في جروب ساحر الكتب لتحصل علي جميع الحصريات قبل نزولها في الموقع

تحميل كتاب سأخون وطني pdf – محمد الماغوط مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل كتاب سأخون وطني pdf – محمد الماغوط في هذا الكتاب، الجميل، الممتع المؤلم، الساخر المرح، ينجح محمد الماغوط في الجمع على أرض واحدة بين الليل والنهار، بين الأمل واليأس، بين مرارة الهزائم وغضب العاجز، ليقدم صورة لما يعانيه الإنسان العربي في بلاء من سياسيّيه ومثقفيه وجنده وشرطته وأجهزة إعلامه مكثفاً ذلك البلاء الكثير الوجوه في بلاد واحد هو فقدان الحرية.

هذا الكتاب شهادة فاجعة صادقة على مرحلة مظلمة من حياة العرب في العصر الحديث، وتصلُح لأن تُرفع إلى محكمة الأحفاد كوثيقة تدحض أي اتهام بالتقصير والاستكانة يوجّه إلى الأجداد، فالعنق الأعزل لا يستطيع الانتصار على سكاكين المفترسين

طبعا سأخونه , فهو لا يستحق منّي أكثر من هذا ..
أخذ مني الحريّة , وأعطاني الخوف .. والكثير من المعاملات والأوراق والقضايا .. !

 

تحميل كتاب سأخون وطني pdf – محمد الماغوط

هذا هو ملّخص الكتاب ..
وقد ذكر على لسان الجميع ,
البشر بكافة الأشكال ,
الأمهات والأبناء , الشرطة والشعب , اليميني واليساري , العاشق والحاقد , السكران والصاحي, الفلاح والموظف , وكل ما لك أن تتخيله , !
ذكر على لسان القطط والكلاب , وحتى الصراصير , !

نعم هذه هي أوطاننا ..

 

تحميل كتاب سأخون وطني pdf – محمد الماغوط

إن هذا الكتاب , بغلافه الأسود المخيف , وعنوانه الأحمر الدموي .. لهو أكبر وثيقة معلنة على مرحلة كبيرة من مراحل الوطن العربي , !
اقرأه وافتح الجزيرة – في هذه الأيام – وأضمن لك كمية كبيرة من الحقد النبيل , !

إلى أن نعيد أوطاننا التي تستحق منا الوفاء , لنا أن نستمتع بهذا الكتاب وغيره ..

به كثير من كتابة زكريا تامر ورموزه , مع اختلاف الأسلوب ,
فزكريا قاصّ , والماغوط أديب ..

يملك الماغوط كمية كبيرة بل وهائلة من المفردات التي يستطيع أن يعيد صياغتها كل مرة بشكل مختلف عن الذي يسبقه , فلا تشعر بالتكرار مع كثرة استعمال المفردات

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل كتاب سأخون وطني pdf – محمد الماغوط
تحميل كتاب سأخون وطني pdf

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا

Comments are closed.