تحميل كتاب فوضى مرتبة pdf – عبد الحليم الإبراهيمي | ساحر الكتب | مسرح الحصريات

تحميل كتاب فوضى مرتبة pdf – عبد الحليم الإبراهيمي

تحميل كتاب فوضى مرتبة pdf – عبد الحليم الإبراهيمي مجانا من موقع ساحر الكتب

تحميل كتاب فوضى مرتبة pdf – عبد الحليم الإبراهيمي ما ستقرأه هنا ليس رواية متسلسلة الأحداث، ولا كتابا فكريا مجردا، هنا مشاعر
وكفى مشاعر لم تحسن الخروج إلا في شكل أحرف، وما أعظم المشاعر التي تتشكل
أحرفا، وكما أن المشاعر تضطرب بين كل لحظتين، كذلك ستلحظ اضطرابا للكتاب
تارة فرح وتارة حزن وبين الحين والآخر نصيحة أو تجربة، ولأن النفس البشرية تصيبها
لحظات فتور، ستجد في الكتاب بعض ضعف متستر خلف مجاز اللغة.
كما أننا لا سلطة لنا على المشاعر؛ إذ تأتي عفوية، كذاك جاء الكتاب عفويا، لم
يخطط له وإنما هي كلمات نشرتها من قبل على حسابي في “الفيس بوك”، ثم وبإلحاح
من بغض الأضدقاء، والذي صادف رغبة دفينة بداخلي في جمع هذه الكلمات في كتاب
تشكل هذا المنتوج بين يديك على شكل “فوضى مرتبة”.

كتاب فوضى مرتبة – عبد الحليم الإبراهيمي

كلي أمل بأن يلقى هذا الكتاب صداه بداخلك، بأن يملأ الفراغ الذي راح يوغل بداخلنا
كثيرا بأن يرمم ما خلفه الزمن من تصدعات، بأن يحخسن الرفقة ويحفظ السر؛ سر
الدموع والضحكات التي ستنتابك فجأة…بين كل صفحتين من الكتاب.
الحرف الذي احتوته هذه الصفحات، ليس حرفا خاصا بالحالات التي مررت بها أنا
فقط بل هو مزيج بين مشاعر خالجتني وعشتها، وبين أخرى عايشتها فعبرت عنها
وكأني أعبر عن نفسي…وبعضها مقتطفات من روايات أكتبها، علها يبصرها النور ذات
زمن، حاولت تقسيم الكتاب إلى فصول، على حسب ما تخلفه كل عبارة في نفس
القراء… لكني عبثا كنت أحاول، فمن منا يحسن رصف مشاعره في قالب بعينه، فربما
صادفتنا ابتسامة ذات نوبة بكاء، تتساءل ما سر التبسم يا ترى…؟، لكنك لا تحسن
اقتناص إجابة مقنعة، فرأيت أن أترك للمشاعر حرية التشكل والتموضع كما يحلو لها
فاختارت أن تكون: “فوضى مرتبة”.

استمتع بهذا العمل المتميز وكل جديد مع ساحر الكتب مسرح الحصريات

متنسوش تنضموا لينا فى جروب ساحر الكتب

للحصول على أحدث الكتب والروايات الحصرية أنصحكم بالإشتراك فى جروب ساحر الكتب

ولتحميل المزيد من الروايات والكتب الحصرية انضم الى جروب ساحر الكتب

تحميل كتاب فوضى مرتبة pdf

تحميل كتاب فوضى مرتبة pdf – عبد الحليم الإبراهيمي

قراءة مباشرة : من هنا

لطلب الكتاب : من هنا

للإنضمام إلى الجروب: من هنا

   للإبلاغ عن رابط لا يعمل : من هنا